نادي طلبة الإعلام والاتصال
إسمح لي بأن أحييك ... وأرحب بك فكم يسر إدارة نادي طلبة قسم علوم الإعلام والاتصال ويسعدها إنضمامك لعائلتناالمتواضعة.


يهتم هذا المنتدى بكل المواضيع المتعلقة بقسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة مستغانم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 نماذج الاتصال الاربعة الاساسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
WALID



عدد المساهمات: 21
تاريخ التسجيل: 19/01/2010
العمر: 26
الموقع: relizane

مُساهمةموضوع: نماذج الاتصال الاربعة الاساسية   الجمعة يناير 22, 2010 2:06 pm

يرجى الرجوع الى الرابط الأصلي :أدناه
مقدمة : النموذج هو اشارة لنمط أو مثال و هو صورة مبسطة لحد معين للظواهر المدروسة و يعرف النموذج على أنه خارطة مبسطة أو صورة مبسطة للمقطع المدروس في الواقع و ول من فسر الثلاثية هو أرسطو حين ميز بين الخطيب و الخطبة و الجمهور فالخطبة تلقى في موقف معين و الخطيب يتلقى باستمرار الملعومات أو الاستجابة من الجمهور فيقوم بتعديل خطبته
(نموذج بث الاشارات )لشانون
أصبح هذا النموذج الذي وضعه الرياضي شانون النموذج الأكثر تأثيرا و هو لا يزال نموذجيا و قد استنبط شانون الصيغة الاولى من بث اشارات المنظومة التقنية كتلفون التلغراف ثم سرعان ما تم تعديله لتعديل عملية الاتصال بين الافراد فتم تبديل جهاز الارسال بالمرسل و جهاز الاستقبال بالمستقبل و قد اضاف نموذج شانون فكرة جديدة هي فكرة التشويش (أي الاضطراب في عملية الاتصال ) و يبني شانون سير المعلومات من المصدر الى المستقبل و قبل أن تصل للمستقبل فان هذه المعلومات تعترضها ظروف مختلفة مثل التحريف أو المواد الدخيلة كالبكاء أو الضحك و يطلق عليها مصدر التشويش و هي غير موجودة في أصل الرسالة و هذا ما يعرقل عملية الفهم . فالرسالة تتعرض الى التشويش أثناء رحلتها من المرسل الى المستقبل و هذا يؤدي الى ما نسميه بعدم التيقن و يمكن التغلب على عدم التيقن بالتكرار و هناك صور لهذا التشويش تمارسها مثل الرسوم الكاركاتورية التي تظهر على الصحف و المجلات فتكون عملية الفهم مشوشة و مختلفة من مستقبل الى أخر .

نموذج بث الاشارات لشانون (المصدر شانون 1948 )

الشكل في النسخة الاصلية:http://www.aljazeeratf.net/showthread.php?t=388
( اشرح ) تحدث عن (نموذج الخبرة المشتركة) لولبار شرام
يعتبر نموذج لولبار شرام مكملا لنموذج شانون و قد قام شرام بتعديل نموذج شانون بهدف تطبيقه بصورة أفضل من ناحية التفاهم بين البشر و قد أدخل شرام فكرة (التجربة المشتركة ) الى لنموذج و التي تعني وحدة المواقف و الافكار و الرموز المشتركة بين المرسل و المستقبل و التي تحدد فاعلية الاتصال و قد ميز شرام ثلاث مراحل لتكوين و استلام مادة البث و هي :
(1) المرسل وضع الشفرة : أي وضع البيان بشكل علني (2) الرسالة ( التفسير ) : أي تحديد الشفرة المستخدمة (3) المستقبل (فك الرموز ) : أي قراءة الافكار .

نموذج الخبرة المشتركة (وحدة التجارب )

الشكل في النسخة الاصلية

نموذج مالرشال ماكلوهان
يرى مالرشال عبر نموذجه أن (الوسيلة هي ارسالة ) و هي من أكثر النظريات الاعلامية انتشارا ووضوحا حيث يوضح عبر نموذجه أن مضمون وسائل الاعلام لا يمكن النظر اليه مستقلا عن تقنيات الوسائل الاعلامية فالموضوعات و الجمهور التي توجه له وسائل الاعلام مضمونها يؤثران على ما تقوه تلك الوسائل .و عرض ماكلوهان أربع مراحل تعكس التاريخ الانساني و هي (1) المرحلة الشفوية أي ما قبل التعلم (2) مرحلة كتابة النسخ و التي ظهرت في اليونان و أستمرت الفي عام (3) عصر الطباعة من سنة 1500 الى سنة 1900 (4) عصر وسائل الاعلام الالكترونية من 1900 الى الان

نموذج مالرشال ماكلوهان
الشكل في النسخة الاصلية :
نموذج هارولد لاسويل
نموذج لاسويل استخدم بشكل بير في الدراسات الاعلامية و الاتصالية يقسم لا سويلالعملية الاتصالية الى خمس مجالات وقد صاغ نموذجه من خمس أسئلة (من , ماذا , بأي واسطة , لمن , و بأي تأثير ) و يعتبر هارولد لاسويل مؤسس (الطريقة الكمية لتحليل المضمون ) .

أتمنى أني قد أفدت طلبة كليات الاعلام بخصوص مدخل الاتصال الجماهيري

المرجع:
<A href="http://www.aljazeeratf.net/showthread.php?t=388" target=_blank>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
razika20



عدد المساهمات: 2
تاريخ التسجيل: 28/12/2011

مُساهمةموضوع: رد: نماذج الاتصال الاربعة الاساسية   الأربعاء ديسمبر 28, 2011 7:59 pm

شكراااااااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
meriem mimi



عدد المساهمات: 2
تاريخ التسجيل: 02/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: نماذج الاتصال الاربعة الاساسية   الأحد ديسمبر 02, 2012 2:24 pm

lol! lol! lol! lol! راااااااااائع بارك الله فيكم ..... flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
meriem mimi



عدد المساهمات: 2
تاريخ التسجيل: 02/12/2012

مُساهمةموضوع: عرض حول: النظرية النتقالية للاتصال ( مراحل تطور الاتصال )    الأحد ديسمبر 02, 2012 2:32 pm

عرض حول:

النظرية النتقالية للاتصال ( مراحل تطور الاتصال )


السنة الجامعية: 2012 / 2013

خطة البحث:
مقدمة
- الفصل الأول : مفهوم الإتصال ، أنواعه ، عناصره ، ووسائله .
تمهيد.
1 ـ مفهوم الإتصال.
2ـ أنواع الإتصال.
3ـ عناصر الإتصال.
4 ـ وسائل الإتصال.
خلاصة
- الفصل الثاني: مراحل تطور الإتصال .
تمهيد.
1 ـ مرحلة الإشارات و العلامات .
2ـ مرحلة التّخاطب و الإتصال اللفظي.
3 ـ مرحلة الكتابة و الإتصال غير الشخصي.
4 ـ مرحلة الطباعة
5ـ مرحلة الإعلام و الإتصال الجماهيري .
6 ـ مرحلة عصر الإنترنت و الإتصال التّفاعلي.
خلاصة .
قائمة المراجع.



مقدمة
الفصل الاول :
مفهوم الإتصال ، أنواعه ،
عناصره ، ووسائله .











تمهيد :


















1/ ـ مفهوم الاتصال:
عرف عالم الإجتماع تشارلز كولى cooley عام 1909 الإتصال بأنه: ذلك الميكانزم الذي من خلاله توجد العلاقات الإنسانية و تنمو و تتطور الرموز العقلية بواسطة وسائل نشر هده الرموز عبر المكان و استمرارها عبر الزمان و هي تتضمن تعبيرات الوجه و الإيماءات و الإشارات و نغمات الصوت و الكلمات و الطباعة و الخطوط الحديدية و البرق و التلفون و كل تلك التدابير التي تعمل بسرعة و كفاءة على قهر بعدى الزمان والمكان.
فالإتصال عند كولي هو : الآلية التي توجد فيها العلاقات الإنسانية و تنمو عن طريق استعمال الرموز ووسائل تقلها و حفظها.
و يرى ريتشاردز عام 1928: إن الإتصال يحدث حين يؤثر عقل في عقل آخر فتحدث في عقل المتلقى خبرة مشابهة لتلك التي حدثت في عقل المرسل ونتجت جزئيا عنها.(
وعرف فرانك دانس عام 1967 الإتصال بأنه العملية التي يتفاعل عن طريقها المرسل والمستقبل في إطار اجتماعي معين بانتزاع الإستجابة باستخدام تلك الرموز الشفهية التي تعمل كمثيرات لتلك الاستجابة.
يعرف إبراهيم إمام عام 1969 الإتصال بأنه حامل للعملية الاجتماعية و الوسيلة التي يستخدمها الإنسان لتنظيم واستقرار وتغيير حياته الإجتماعية ونقل أشكالها ومعناها من جيل إلى جيل عن طريق التعبير و التسجيل و التعليم.
ويرى محمود عودة عام 1971 أن مفهوم الإتصال يشير إلى العملية أو الطريقة التي تنتقل بها الأفكار و المعلومات بين الناس داخل نسق اجتماعي معين ويختلف من حيث الحجم ومن حيث محتوى العلاقات المتضمنة فيه بمعنى أن يكون هذا النسق الاجتماعي مجرد علاقة ثنائية نمطية بين شخصين أو جماعة صغيرة أو مجتمع محلي أو قومي أو حتى المجتمع الإنساني ككل.
إن كل تعريف من هذه التعاريف له مزاياه باعتبار انه يقدم معنى إضافيا يزيد من فهم ظاهرة الإتصال ويعكس وجهة نظر عدد من الباحثين المتخصصين الذين درسوا الإتصال رغم اختلاف تخصصاتهم مابين الهندسة والإجتماع والسياسة و الإعلام وعلم النفس...
ويمكن ببساطة تعريف الإتصال بأنه: نقل المعلومات و الأفكار والاتجاهات من طرف إلى آخر من خلال عملية ديناميكية مستمرة ليس لها بداية أو نهاية.




2/ ـ أنواع الإتصال:
توجد تقسيمات عديدة لأنواع الإتصال أهمها :
أولا: أنواع الإتصال من حيث الوسائل المستخدمة:
أ ـ الإتصال اللفظي: الذي يستخدم فيه اللفظ كوسيلة تمكن المرسل من نقل رسالته إلى المستقبل سواء كانت مكتوبة أو غير مكتوبة كالمذكرات و الخطابات والتقارير و الكتب و المحددات التلفزيونية والمناقشة والمناظرة والندوة والمؤتمر...إلخ
ب ـ الإتصال الغير اللفظي: هو عبارة عن تعبيرات منظمة تشير إلى مجموعة معاني يستخدمها الإنسان أو قد يقصدها في احتكاكه بالآخرين ومن أنواعه لغة الصمت والتعبيرات الحسية والفسيولوجية .
ثانيا: أنواع الاتصال من حيث درجة رسميته:
أ ـ الإتصال الرسمي: يعرف معجم مصطلحات الإعلام, بأنه الإتصال الذي يتم بين المستويات الإدارية المختلفة في هيئة أو مؤسسة بطرق رسمية متفق عليها في نظمها وتقاليدها, ويعتمد على الخطابات أو المذكرات أو التقارير حيث يوجد في كل منظمة إنسانية ما يعرف بشبكة الاتصالات الرسمية بأنواعها المختلفة والتي يتم تحديدها عند وضع الهيكل التنظيمي لتوضيح كيفية الربط بين الوحدات الإدارية المختلفة التي يتضمنها الهيكل.
ب ـ الإتصال غير الرسمي: هو الإتصال الذي يتم التفاعل فيه بطريقة غير رسمية بين العاملين بتبادل المعلومات و الأفكار أو وجهات النظر في الموضوعات التي تتصل بعملهم أو تبادل المعلومات من خارج منافذ الإتصال الرسمية, أو تعبير عن خطوط تحددها وتدعمها السلطة الرسمية خلال السلم الهرمي المتدرج للتنظيم مثل اللقاءات غير الرسمية بايت مناسبة من المناسبات التي تسمح بنقل المعلومات بين الأشخاص.(
ثالثا: أنواع الاتصال من حيث اتجاهه:
أ ـ الإتصال الهابط: أي من الأعلى إلى الأسفل ويتم بين الإدارة العلية و أعضاء الإدارة الوسطة وبين هؤلاء ورجال الإدارة المباشرة أو المشرفين وبين الآخرين والعاملين في مستوى التنفيذ فيتم الإتصال متفقا مع خط السلطة و يأخذ شكل التعليمات و الأوامر و التوجيهات والقرارات والسياسات التي تصدرها الهيئة الإدارية بغرض تنظيم وتوجيه الأعمال بمشروع. ويتكون من عناصر ترتبط بتعليمات الوظيفية و الإعلامية هي: تعليمات الوظيفة , التبرير, المذهب, المعلومات, الرد...
ب ـ الإتصال الصاعد: تبدأ فيه عملية التفاعل من المرءوسين لتتجه إلى المستويات الإدارية العليا كأن يقدم المرءوسون اقتراحات وبيانات أو شكاوى لرئيسهم مما يشير إلى انه عكس نوع الاتصال السابق.
جـ ـ الإتصال الصاعد الهابط: وهو الذي يسير فيه التفاعل في اتجاهين وفيه لا يضع الرؤساء خطة أو يتخذونا قرارا أو يحددون برنامجا لمن يشرفون عليهم قبل أن يعرفوا رأيهم ويجمعوا البيانات اللازمة منهم ثم مناقشتهم فيما يهم العمل.
رابعا: أنواع الإتصال من حيث درجة تأثيرها:
أ ـ الإتصال الجماهيري: هو إتصال منظم ومدروس يقوم على إرسال رسالة علنية وعامة وصادرة عن مؤسسة للإتصال بالجماهير وترسل الرسالة الإعلامية عبر وسيلة إعلامية آلية تتميز بقدرتها على صنع نسخ كثيرة من الرسائل الأصلية لتوزع على جمهور عديد ومتفرق ويهدف إلى تحقيق أغراض مختلفة منها الإعلام, الشرح, التوجيه, التسلية, الإعلان, التنشئة الاجتماعية.
ب ـ الإتصال المباشر: ويتضمن الإتصال الشخصي والجمعي ويطلق بعض الخبراء على نمط الإتصال المباشر والتأثير الشخصي مصطلح التأثير عن طريق كلمة الفم.




















3/ ـ عناصر الإتصال:
تتكون عملية الإتصال من ستة عناصر أساسية :
أ ـ المرسِل أو المصدر: يتحدد مصدر الإتصال أو مُرسِل المعلومات في الهيكل التنظيمي بعضو من الأعضاء العاملين في التنظيم. وسوف يكون لدى العضو في هذه الحالة بعض الأفكار والنوايا والمعلومات فضلا عن أهداف محددة من قيامه بعملية الإتصال.
ب ـ المتلقي: يهدف المرسل لأي رسالة إلى تحقيق نوع من الاشتراك والعمومية بينه وبين مستقبل الرسالة لتحقيق هدف محدد. وبالتالي فهناك ضرورة لترجمة أفكار ونوايا ومعلومات العضو المرسل إلى شكل منظم. ويعني ذلك ضرورة التعبير عما يقصده المرسل في شكل رموز أو لغة مفهومة. ويشير ذلك إلى ترجمة ما يقصده المرسل إلى رسالة يمكن للشخص الذي يستقبلها أن يتفهم الغرض منها.
جـ ـ الرسالة: الرسالة هي الناتج الحقيقي لما أمكن ترجمته من أفكار ومعلومات خاصة بمصدر معين في شكل لغة يمكن تفهمها. والرسالة في هذه الحالة هي الهدف الحقيقي لمرسلها والذي يتبلور أساسا في تحقيق الاتصال الفعال بجهات أو أفراد محددين في الهيكل التنظيمي.
د ـ الوسيلة: ترتبط الرسالة موضوع الإتصال مع الوسيلة المستخدمة في نقلها. ولذلك فإن القرار الخاص بتحديد محتويات الرسالة الاتصالية لا يمكن فصله عن القرار الخاص باختيار الوسيلة أو المنفذ الذي سيحمل هذه الرسالة من المرسل إلى المستقبل.
هـ ـ التأثير: يتوقف كمال عملية الإتصال وتحقيق الغاية منها على مدى ارتباط محتويات الرسالة باهتمامات المرسل إليه . ويؤثر ذلك في الطريقة التي يمكن لمستقبل الرسالة أن ينظر بها إلى مدلولات محتوياتها وبالتالي طريقة تفهمه لها وبخبرته السابقة في التنظيم فضلا عن انطباعه الحالي عن مرسلها.
وكلما كان تفهم المرسل إليه لمحتويات الرسالة موافقا لنوايا وأهداف المرسل، كلما انعكس ذلك على نجاح عملية الإتصال وإتمامها بدرجة مناسبة من الفاعلية.
و ـ رجع الصدى: وهو رد المتلقي على رسالة المصدر الذي قد يستخدمه الأخير لتعديل رسالته التالية ويحدث رجع الصدى بدرجة اكبر في الاتصال المباشر عن الاتصال الجماهيري(








4/ - وسائل الاتصال:
أ – الوسائل اللفظية المكتوبة:
ـ الكتاب: رغم انتشار الوسائل التعليمية بأشكالها المتنوعة ، وتطورها ، إلا أن الكتاب سيظل الأكثر استخداما في حفظ ونقل المعارف والعلوم والمفاهيم والقيم.
ـ الصحيفة: ويمكن تعريف الصحيفة بأنها : النافذة التي يرى منها الفرد العالم ، وتدخل الصحف والمجلات العامة " التجارية " ضمن الدوريات التي تمثل حلقة اتصال مهمة بين أفراد المجتمع بكل طبقاته ، وتتميز : بنقل أخبار.....إلخ ، وسهولة الحصول عليها.
ـ الملصقة: تظل الملصقة من الوسائل الإعلامية الفعالة
ومن أهم شروط نجاح الملصقة :
ـ وضوح الهدف وبساطة المضمون.
ـ الاتزان : أي الانسجام بين محتويات الملصق.
ـ التركيز على فكرة واحدة.
ـ الاختصار في الكلمات المكتوبة والتركيز على الصورة المعبرة.
ـ استخدام الألوان الملفتة للانتباه.
ـ المطوية: وعادة ما تركز المطوية على موضوع واحد فقط ، وتتناوله شرحا وتحليلا ، وبأسلوب مبسط ومفهوم للمستهدفين، وتعد المطوية من أفضل وسائل الإعلام في المناسبات العامة ، ومفيدة أيضا للتركيز على موضوعات معينة في المنهج الدراسي
ب ـ وسائل السمعي البصري :
وهي تلك الوسائل التي نستعملها لتوصيل معلومات ومعارف دون الاعتماد على الكلمات مثل الصور الفوتوغرافية، الملصقات،الأفلام السينمائية، البرامج التلفزيونية، الاسطوانة، الرسوم التوضيحية، الصور الثابتة، الصور المتحركة .....الخ .
جـ ـ وسائل الإتصال الحديثة:
الأقمار الصناعية:
ويسمى بوسيلة الوسائلّ، فهو ذو عدة وظائف مثل استلام الموجات الصاعدة من المحطات الأرضية، ثم تغيير تردداتها وتضخيمها وإرسالها مرة أخرى إلى المحطات الأرضية (المستقبل(
وهو ذو عدة استعمالات أهمها:
- التلفزيون والراديو.
- الإتصال الهاتفي.
- الخدمات البريدية والالكترونية والمعلوماتية.
- الخدمات التجارية وأداة الأعمال والصناعات.
- التنقيب عن الثروات.
- الأهداف العسكرية.
- الدراسات البيئية.
- الدراسات الفلكية.
الكمبيوتر : في الوقت الذي يلقى فيه موضوع تأثير التقنية المعاصرة على العملية التعليمية والتعليمية اهتماما عالميا ، فإن تأثير ظهور الحاسوب في التربية والتعليم أخذ أبعادا جديدة وعناية كبيرة خاصة بالنظر لما يشكل من تغيير جذري في أساليب واستراتيجيات التعلم ، وقد بدأ الاهتمام بالحاسوب أكثر فأكثر، في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية إلى حد الساعة.
ويبرز دور الحاسوب كأداة تعليمية ومساعدة للفرد في تعلمه واتصاله، واكتشاف الجديد في العالم، واللعب، والتصميم.....إلى آخره من مزاياه الكثيرة.
من مزاياه:
- معالجة الكلمات والنصوص
- التصميم قبل الطباعة على الورق.
- البريد الالكتروني.
- تسيير الانترانت.
الهاتف النقال:هو عبارة عن جهاز اتصال صغير الحجم، مرتبط بشبكة للاتصالات اللاسلكية،وتسمح ببث واستقبال الرسائل الصوتية والنصية والصور عن بعد وبسرعة فائقة.(
نظرا لطبيعة مكوناته الالكترونية واستقلاليته العملية فهو يوصف بالخلوي، أو النقال، أو الجوال، أو المحمول.
مجالات استخدامه:
- المجال التجاري.
- المجال الأمني.
- المجال الصحي.
- المجال التعليمي.
الأنترنات:أنترنات (internet) هة مصطلح ركبه العلماء من كلمتين ألا وهما: Interconeconnection / Net وهو ذو معنى الشبكة المترابطة.
ومن خدماتها:
- خدمة الويب (web)
- البريد الالكتروني (e-mail)
- مجموعات الإخبار (news groups)
- الدردشة (chat)
- بروتوكول نقل الملفات (ftp)
- تلنت (telnet)
تعتبر الانترانت أهم وسيلة للإتصال وأحدثها وقد لاقت إقبالا واسعا، وأدى ذلك إلى ارتفاع عدد مستخدميها لما لها من إيجابيات كثيرة.













الخلاصة























الفصل الثاني:
مراحل تطور الإتصال














تمهيد

















مراحل تطور الإتصال:
إن الإنسان الذي يتصل الآن بالآخر بكل سهولة، والذي يدرس قواعد الاتصال، و الإتيكيت، والإدارة الفعالة، أتى عليه حين من الدهر لم يكن لديه حتى القدرة على الكلام، ولا الكتابة؛ فالبشرية مرت بالعديد من المراحل حتى تكتسب القدرة على الإتصال السليم، ونحن هنا نعرض للتغيرات الجذرية التي حدثت في قدرة الإنسان على فهم المعاني ، وكيفية نقلها للآخرين.
المرحلة الأولى: مرحلة الإشارات و العلامات:
إذ تفترض معضم التخمينات أن البشر كانوا يعيشون تجمعات صغيرة مثل الحيوانات منذ آلاف السنين،و بالتأكيد كان في تلك الفترة أيضا إتصال بين المجموعات ببعضهم البعض،و إلا ما انتقلت خبراتهم من جيل إلى جيل ، ممارسا لغة الجسد و إشارات الأيدي و الأرجل. (Kanenaonline.com)
فكانوا يحاولون توصيل معلومة إلى الآخرين ،و كانت النار و الطبول مثلا عبارة عن إشارة.

تميزت هذه المرحلة بتخلف البشرية ، نظرا لضعف القدرة البشرية على التعبير عن ذاتها ، فضلا عن أفكارها.
المرحلة الثانية : التخاطب و الإتصال اللفظي :
الحاجة للبقاء دفعت الإنسان للتعلم ، شيئا فشيئا ، وهو ينتقل ببطء تدريجي من العصر الحجري لآلاف السنين ، إلى عصر الحياة المستقرة والإقامة الدائمة في جماعات تزايدت أعدادها مع مرور الزمان , وبدأت تصنع لنفسها لغة تخاطب منطوقة تساعد على تأقلم الناس مع بعضهم وكانت الرموز التصويرية ، من خلال صور ورسومات بدائيه ، يتم حفرها على الحجارة هي الخطوة الأولى في تعلم النطق والكتابة . .
المرحلة الثالثة: الكتابة و الإتصال غير الشخصي:
فقد استغرق الانسان ملايين السنيين حتى توصل إلى القدرة على استخدام اللغة ، واستغرق الأمر عدة قرون حتى أصبحت الكتابة إحدى حقائق الحياة الإنسانية.
و قد مرت الكتابة بالعديد من المراحل:
1 ـ المرحلة التصويرية.
2 ـ الكتابة على أساس النطق.
3 ـ الكتابة الألفبائيية.
و بدأت الكتابة التصويرية في الكتابة على المعابد والمقابر وفي تسجيل الأحداث الهامة ، عن طريق حفرها على الحجارة ، وكان كل رمز أو رسم يعني فكرة معينه ، مما يتطلب من الكاتب والقاري ، حفظ عدد هائل من تلك النماذج الرمزية ، ثم طور السومريون العراقيون الكتابة بالرموز الصوتية تعتمد على استخدام الحروف للتعبير عن المنطوق الصوتي ، وكان أهم انجاز بشري ، ظهور الأبجديات اللغوية لشعوب العالم .
مع تطور الكتابة ، تطورت الوسائل التي يتم الكتابة عليها ، فقد استخدم المصريون الحفر على الحجارة ، واستخدم السومريون العصا المدببة للكتابة على ألواح الطمي ، وكانت المشكلة في صعوبة نقل هذه المواد ، حتى اكتشف المصريون الكتابة على أوراق البردي ، كما اكتشفت قبائل المايا الكتابة على لحاء الأشجار ، إلى أن اكتشف الصينيون الورق ، ونقلوه إلى العالم ، ثم انتشر الورق في أوروبا الى ان اكتشف الألماني /جوتبرج الطباعة مستخدما اله نجح في تشغيلها عام 1436م ومع بداية القرن16 ، بدأت الصحافة الورقية المطبوعة تنتشر .
المرحلة الرابعة : الإعلام و الإتصال الجماهيري :
شهد القرن التاسع عشر معالم ثورة الاتصالات الجماهيرية والتي اكتمل نموها في القرن العشرين , ، وواكب ذلك ظهور المخترعات الحديثة مثل التلغراف عام 1837م ، ثم التليفون في العام 1876م ، وبعد عام واحد اخترع إديسون الفونوغراف ، ، وفي العام 1896م اكتشف المخترع الايطالي ماركو ني – اللاسلكي – وكانت المرة الأولى التي يتم فيها انتقال الصوت إلى مسافات بعيده دون الحاجة إلى أسلاك ،مما أدى إلى ظهور الخدمة الإذاعية الصوتية لأول مرة في كندا وألمانيا عام 1919م ثم في أمريكا عام 1920 ،
ثم بدأت بعدها بعدة أعوام التجارب الأمريكية الأولى لاختراع الخدمات التليفزيونية مستفيدة من كافة الاختراعات السابقة ، وظهر أول بث تليفزيوني أمريكي عام 1941م ثم شهد العام1927م ولادة السينما الناطقة ، فاكتملت معادلة الاتصال الجماهيري بشقيها الثقافي والإخباري لتعلن عن دخول البشرية عصر الاتصال الجماهيري المرئي في السينما والتلفزيون .
وذلك مع ظهور الصحافة الجماهيرية ، بدأت حينئذ سرعة نشاط الاتصال البشرى فى الزيادة المطردة ، وقد شهد القرن التاسع عشر معالم ثورة الاتصال الجماهيرى.
حيث شهد النصف الثانى من القرن العشرين من اشكال تكنولوجيا الاتصال ما يتضاءل أمامه كل ما تحقق فى عدة قرون سابقة ولعل أبرز مظاهر تلك التكنولوجيا ذلك الاندماج الذى حدث بين تكنولوجيا الحاسبات الالكترونية وتكنولوجيا الأقمار الصناعية .(المرجع السابق)
فقد كان القرن العشرين بحق هو قرن الإعلام ، وقد تتابعت فيه الاختراعات الاليكترونية بسرعة مذهله ، وصلت به إلى البث الفضائي التليفزيوني مستفيدة من تكنولوجيا الأقمار الصناعية التي بدأت بالظهور ، بإطلاق الاتحاد السوفييتي – السابق – لقمره الصناعي الأول عام1957، وتبعه تفوق أمريكي في مجال الأقمار الصناعية ، التي استطاعت نقل أول بث تليفزيوني مباشر في العام 1964م ،
ثم أصبح لدى العرب القمر الصناعي عربسات عام 1990 ، وانضم إليه القمر الصناعي المصري نايلسات منذ العام1996م ، وكان الاندماج بين تكنولوجيا الأقمار الصناعية ، وتكنولوجيا الحاسب الاليكتروني ، أو الكمبيوتر ، هو قمة ما أنتجه العقل البشري من الاختراعات ، والتي أطلقت الانترنت ، والصحافة الاليكترونية ، وأدخلت الانسانيه إلى عصر تفاعلي ، بلا قيود وليس له حدود ، في التواصل بين الناس من كل الأجناس،

ثم تغيرت الأدوار أو تداخلت بين عناصر الاتصال ، وبات المرسل والمستقبل ، يتبادلان الأدوار في معظم الأحوال ، ويمكن لأي فرد كان توجيه رسالته في أي زمان والى أي مكان ، وتجمعت الخدمات الاتصالية في توليفه واحده ، يمكن من خلالها ، مشاهدة التلفاز والسينما وكتابة الرسائل الاليكترونية ، في جهاز المحمول التليفوني ، ويمكن مشاهدة الأفلام السينمائية والقنوات التليفزيونية والمحطات الاذاعيه ، مع مخاطبة العالم كله باستخدامات الانترنت ، وجهاز الكمبيوتر.(

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

نماذج الاتصال الاربعة الاساسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» نماذج اختبارات السنة الخامسة pdf
» نماذج أسئلة لبعض مسابقات الماجستير
» نماذج امتحانات دبلوم الصنايع 3 سنوات
» نماذج من اسئلة مسابقة مستشار التوجيه
» نماذج امتحانات الوزارة(كادر المعلم) فلسفة c36

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي طلبة الإعلام والاتصال ::  :: -