نادي طلبة الإعلام والاتصال
إسمح لي بأن أحييك ... وأرحب بك فكم يسر إدارة نادي طلبة قسم علوم الإعلام والاتصال ويسعدها إنضمامك لعائلتناالمتواضعة.


يهتم هذا المنتدى بكل المواضيع المتعلقة بقسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة مستغانم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تاريخ وسائل الاعلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 224
تاريخ التسجيل: 18/01/2010

مُساهمةموضوع: تاريخ وسائل الاعلام   الجمعة يناير 22, 2010 12:52 pm

المستوى : السنة الأولى اعلام واتصال
مقياس : تاريخ وسائل الإعلام




* أ[b]نواع وسائل الإعلام:
تختلف وسائل الإعلام اليوم من وسيلة إلى أخرى وتعددت أنواعها وأصنافها.
وقد شملت هذه الوسائل الإعلامية:
1- المطبوعة: (الصحف والمجلات والدوريات والكتب والنشرات والكتيبات واللافتات والملصقات).
2- السمعية: (الإذاعة والتسجيلات الصوتية المختلفة والتي تعتمد على عنصر الصوت وحده).
3- السمعية والبصرية: (السينما والتلفزيون والمسرح).
4- ملتي ميديا: وتشمل الإنترنت التي تجمع المكتوبة والمسموعة والمرئية.


السلام عليكم، إليكم هذا الملخص و هو قد يفيدكم في مقياس"تاريخ وسائل الاعلام" و كذلك في مقياس:"مدخل لعلوم الاعلام و الاتصال.
مفهوم الإعلام:
أ‌-لغة: مصدر الفعل الرباعي المزيد "أعلم" ومجرد الثلاثي "علم" والعلم نقيض الجهل فالعلم هو الحصول على المعرفة بنقلها من ذهن إلى ذهن آخر، أو بنقلها من الواقع إلى الذهن مباشرة وقد يدل العلم على المعرفة الأصلية التي لا تحتاج إلى تجربة ولا إلى نقل.

ب‌- اصطلاحاً: يعرف الإعلام كذلك بأنه عملية ديناميكية تهدف إلى توعية وتثقيف وتعليم وإقناع مختلف فئات الجماهير التي تستقبل مواده المختلفة وتتابع برامجه وفقراته(1).

يقصد بالإعلام تلك العملية التي يترتب عليها نشر الأخبار والمعلومات الدقيقة التي ترتكز على الصدق والصراحة ومخاطبة عقول الجماهير وعواطفهم السامية والارتقاء بمستوى الرأي فوظيفة الإعلام الإبلاغ، الشرح والتفسير والتثقيف والامتناع: فهو تغيير عملي لتكوين المعرفة والإطلاع والإحاطة لما يهم الإنسان في كل زاوية من زوايا محيطه وفي كل مرفق من مرافق حياته.
فالإعلام شبيه بالشبكة العصبية الممتدة والمتفرغة والمتشعبة خلال الجسم والتي تنقل الإحساس وتستجيب لكل المؤثرات الخارجية والداخلية التي تطرأ على هذا الجسم الواحد، ويتضمن ميدان دراسته جميع أشكال الفن والاتصال بين الأحياء والتعليم المدرسي والعلاج النفسي وأعمال المجالس واللجان وعلم اللغات والبحث التاريخي، ويمكن القول أن الإعلام في إمكاناته وفي دقته الكبيرة واختلاف طرق تعبيره وهو أكثر أشكال السلوك ذات الصفة الإنسانية (2).
وبغض النظر عن عشرات التعريفات المختلفة التي وردت للإعلام فنقول بكل بساطة أنه عبارة عن مجموع الوسائل التقنية والمادية والإخبارية والفنية والأدبية والعلمية المؤدية للاتصال الجماعي بالناس بشكل مباشر أو غير مباشر ضمن إطار العملية التثقيفية والتعليمية والإرشادية للمجتمع.
وسواء كانت هذه الوسائل الإعلامية مقروءة أو مسموعة أو مرئية فإن الغاية الإعلامية تتمثل في المضمون الذي تقدمه هذه الوسائل ومدى مسايرته لروح العصر والفاعلية الموضوعية، والأبعاد التثقيفية والشكل الفني الجميل والملائم فيه، ويتم نقد الجهاز الإعلامي وتقويمه عموما، إيجابا وسلبا في الأساس على ضوء هذا المفهوم(1).

I. أنواع وسائل الإعلام:
لقد مر الإعلام بمختلف أنواع بعدة مراحل، سنحاول التحدث عن أهم وسائل الإعلام الحديثة من: صحافة، إذاعة، تلفزيون ومسيرة تطورها. إذ لا يمكننا أبدا تبيين أنواعها دون الرجوع إلى تاريخها، الذي جرت أحداثه في إطار من التواشيح الشديدة بين الاختراعات التقنية واستعمالاتها الاجتماعية، إلى أن أصبحت علما قائما بذاته له خصائصه ومميزاته وكذلك غايات خاصة ضبطت لأجله (2).

1. الصحافة:
وهي الوسيلة الإعلامية الكتابية السائدة والمسيطرة حاليا وتشمل لفظة الصحافة جميع الطرق التي تصل بواسطتها الأنباء والتعليقات عليها إلى الجمهور، وكل ما يجري في العالم مما يهم الجمهور وكل فكر وعمل ورأي تثيره أحداث العالم، يكون المادة الأساسية للصحفي.
وإن تعاريف الصحافة تختلف باختلاف وجهة النظر التي تصوغها بالنسبة إلى الساخر مجرد تجارة، بينما هي في عين الإنسان المثالي مسؤولية وميزة. ومن قائل أن الصحافة هي أن تكتب مقابل أجر في شؤون أنت تجهلها، إلى قائل آخر أن الصحافة هي نقل المعلومات بدقة وتبصر وسرعة وبطريقة تخدم الحقيقة وتجعل الصواب يبرز ببطء حتى لو لم يبرز فورا (1).
كما تعتبر الصحافة المطبوعة منطق الإعلام كونها اعتبرت أول صورة على وجه المعمورة وفي تاريخ البشرية جمعاء.
فالصحافة إذن تعد نافذة على العالم باعتبارها ملمة لمختلف أحوال وأخبار العالم من سياسة اقتصادية، اجتماعية، فكرية، أدب، حوادث أو كوارث طبيعية رياضية وحتى الترفيه وهي وسيلة تتسم بالحيوية، ذلك لاتصالها بالحياة اليومية للأفراد والحالة الاجتماعية للمجتمعات وقد عرفت هذه الوسيلة الإعلامية تطورا وازدهارا واسع النطاق على مر العصور (2).

نشأة وتطور الصحافة:
تمتد جذور الصحافة امتداد البشرية عبر العصور والأزمنة، ولكنها كانت قديما عبارة عن بعض الأخبار تصدر بصورة دورية وأحيانا لا تصدر، وكان صاحب دار الطباعة هو الذي يصدر هذه النشرة المطبوعة لوحده (3). وقد جاءت الصحافة كاستجابة لسد حاجة اضطلاع الأفراد على الأحداث والأحوال بعد أن كانت لكل أمة أو بلد طريقته الخاصة به في استقصاء وجمع المعلومات والأخبار وكذا معرفة أحوال بني جنسهم وحكومتهم.
- ففي أثينا مثلا: كان الناس يجتمعون في الساحة العامة للمدينة للاستماع إلى أقوال زعمائهم، لمعرفة أحوال حكومتهم.
- وفي روما (القرن5 ق.م) كان هناك كتاب رسائل الأخبار والذي كانوا يزودون به المنادين في سويسرا، والمنشدين في إنجلترا، والرواة في فرنسا.
أما بعدما تطور فن الطباعة، فقد استعان أصحاب دور الطباعة بمساعدين لهم، كلفوهم أحيانا للذهاب إلى أماكن الأحداث وكتابة التحقيقات وكان ذلك حوالي سنة 1833، عندما كانت صحيفة التايمز البريطانية تستخدم مطابع البخار، ومع انتشار الصحف في العالم ظهرت المنافسة التي دفعت الصحف إلى الأمام. وكان لتقدم هذه الأخيرة أسباب نذكر منها: نشوب الحروب بين بلد وآخر والحروب الأهلية، انتشار التعليم، نمو الصناعة(1).
ومع تقدم المعرفة تحسنت الصحافة وكثر جمهورها ولكنها تبدو اليوم مهددة بالتحديات الناتجة عن سرعة التقدم وتحول أشكال الحياة، فالصحافة التي كانت في الماضي وسيلة النشر الوحيد تزاحمها الآن وسائل أخرى كالراديو والتلفزيون:" حضارة الصوت والصورة تزاحم بقوة حضارة الكلمة المكتوبة".

2. الإذاعة المسموعة: "الراديو".
تعتبر الإذاعة المسموعة من أكثر وسائل الثقافة ذيوعا وانتشارا، فهي وسيلة إعلامية هامة تختلف عن باقي الوسائل الإعلامية الأخرى وذالك لأنها تتخطى الحواجز وتصل إلى كل مكان، ويساعد على انتشارها سهولة انتقائها من جهة وتلبيتها لجميع أو معظم الرغبات من جهة أخرى مما يعطيها فرصة التأثير المستمر، لاْن السامع لا يمل الاستماع منها. وبخاصة أنها تحاول إرضاء جميع الأذواق ومختلف المستويات الثقافية من أطفال، شباب، مثقفين وحتى أميين.
فهي تخاطب عقول السامعين بغض النظر عن مستوياتهم الثقافية، لذالك تصاغ الملذة الإذاعية في عبارات بسيطة يدرك معانيها المثقف وغير المثقف ولأْنها تعتمد على الكلمة المسموعة والتأثيرات الصوتية بالدرجة الأولى، وهي توفر لجماهيرها برامج متنوعة وهامة كالبرامج الثقافية، التاريخية، الدينية، الأدبية، العلمية وحتى الترفيه منها والتي يتوافر عليها العديد من أهل الخبرة وغيرهم.
زيادة على ذلك، فإن ساعات البث الإذاعي كثيرة مقارنة مع وسائل الإعلام الأخرى إضافة أنه يمكن استعمالها في أي مكان كان، سواء كان ذالك داخل البيوت أو خارجها وحتى مرافق العمل (1).
و قد اعتمدت الإذاعة المسموعة كذالك كرسول لمعظم المنتخبين لترويج سلعهن وكذالك الفنانين لتبليغ رسائلهم الفنية.
إضافة إلى الجوانب والخدمات الاجتماعية والترفيهية التي توفرها الإذاعة لجمهورها، فقد اعتبرت منبعا ترفيهيا هاما ومركزا لتبادل المعرفة في مجال الدراسات التربوية. إذ أنها ساهمت مساهمة فعالة في تنمية قدرات المستمع باختلاف أعمارهن وخلفياتهم العلمية، وكذالك مراحلهم التعليمية.

أ- نشأة الإذاعة وتطورها:
لقد شهد الراديو كغيره من الإنجازات التي حققها الفكر الإنساني عدة محطات في مسيرة أبتكاره فقد أثار هذا الابتكار زوبعة كثيرة في تاريخ الاتصال بين القارات، إذ يعود اختراع الإذاعة المسموعة إلى مجموعة متلاحقة من المحاولات والتجارب لكن الفضل الأول يعود إلى الفيزيائي العالمي MARCONT GUOLILIO_1837-1874 الحائز على جائزة نوبل سنة 1909 والذي تمكن لأول مرة من استخدام هذه الوسائل اللاسلكية بواسطة موجات مركزية وذالك من عام 1896 ثم عني بتطوير هذه الوسيلة باحثين آخرين على رأسهم FESSENDEN الذي بث عام 1906 ولأول مرة الصوت الإنساني عبر الإذاعة، بالإضافة إلى بعض القطع الموسيقية، ثم تلاه FOSTE باستخدام برج إيفل في باريس عام 1908 للإرسال الإذاعي (2).
بيد أن ظهور الحرب العالمية الأولى آلت بين هؤلاء الباحثين وأبحاثهم العلمية فقد أدت هده الحرب إلي تجميد طاقاتهم، مما ترتب عن دالك تأخير تطور هده الوسيلة لكن سرعان ما عاد السلام إلى المعمورة، عاد نشاطهم من جديد، وكان الروس والألمان أول من أدركوا قدرات الإذاعة، وقاموا باستخدامها كوسيلة للدعاية الدولية تعمل إلى جانب الدبلوماسية.
وفي سنة 1920، أنشأت شركة "ونستن كهوس"، محطة إذاعية كبرى في الولايات المتحدة الأمريكية والتي استطاعت أن تذيع نتيجة انتخاب "السيد واين هاردنغ" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية على مسامع الشعب الأمريكي في نفس الليلة.
كما أن الأوروبيين كانوا أول من بث برامج المستمعين العرب، حيث حدث ذلك في وقت مبكر نسبيا من تاريخ الإذاعات الموجهة، حيث بدأت محطات الإرسال والبرامج المنتظمة تظهر كل سنة إبتداءاً من عام 1921.
بعد ذالك وفي عام 1922 شهدت فرنسا ميلاد "محطة إيفل" وهكذا أصبح عدد الإذاعات في 19 بلد أوروبي إلي أن أصبحت في سنة 1924، بتوفر 220.000 جهازان ووصل إلى ثلاث ملايين سنة 1929.
بحيث أنشأت ما بين 1925-1927 عدة محطات إذاعية في العديد من الدول تمثلت في الأرجنتين، أستراليا، النمسا، بلجيكا، كندا، الدنمارك، إسبانيا، فنلندا، تشيكوسلوفاكيا ومصر.
وقد شهدت هذه المحطات عدة تحسينات خاصة ما بين 1927-1940 بحيث اعتبرت في بدايتها وسيلة للتسلية والترفيه بالدرجة الأولى، لكن سرعان ما تغير هذا الاعتقاد بحلول الثلاثيات، والاعترافات بها كوسيلة إخبارية جد هامة، مما أدى إلى وجود فرع جديد من فروع مهنة الصحافة.
ب‌- الأنظمة الإذاعية:
لقد اهتمت الحكومات بالإذاعات وشؤونها،بعد ملاحظاتها وتفطنها للدور الهائل الذي لعبته، والرواج الواسع الذي لقيته من المعمورة ككل، وعلى هذا فقد وضعت هذه الحكومات قوانين وأنظمة الإذاعات الداخلية (الوطنية)، كما اهتمت الموجات بين الدول حتى تقضي على عائق التشويش الذي لاقته آنذاك وتقرر استعمال الإذاعات لتقوم بواجبها الإعلامي والتثقيفي والترفيهي.
فقد قامت بتقسيم هذه الإذاعات إلى نظامين أو نوعين أساسيين واللذين عملت بها العديد من الدول، فهناك من الدول من أخذت بالنظام الأول والمتمثل في الإذاعات الخاصة وهناك دولا أخرى عملت بالنظام الثاني والمتمثل في "الإذاعات الوطنية الرسمية" إضافة إلى دول عملت بالنظامين معا.

ج- الإذاعات الخاصة والتجارية:
هي إذاعات ذات طابع تجاري، إذ تعمل على تنويع برامجها بغية استمالة المعلنين والمستمعين معا، وهي إذاعات حرة، أي ذات نظام حر لا رقابة الدولة في تنظيمها وتكون هذه الإذاعات تابعة سواء الشركات التجارية أم الجمعيات من دينية أو اجتماعية وغيرها.
بيد أن هذا النوع من الأنظمة قد أندثر في عدة دول خاصة دول أوروبا ولم يعد معمولا به في الإذاعات باستثناء إذاعتا"لكسمبورغ" و"مونت كارلو".

د- الإذاعات الوطنية الرسمية:
يقوم هذا النظام بدوره على نوعين:
1- ما ميز هذا النوع كونه، أن الإذاعات تكون تابعة بصورة مباشرة لمجلس الوزراء أو إحدى الوزارات كوزارة الإعلام والثقافة وتكون هده الإذاعات خاضعة لجميع القوانين المالية والإدارية لأنها تعد قسما من جهاز الإدارة العامة.
2- أما النوع الثاني فهو نظام عملت به العديد من الدول الأوروبية خاصة بعد الحرب العالمية الثانية، إذ تعتبر الإذاعات العاملة بهذا النظام أحد أجهزة الإعلام الرسمية لتلك الدولة كونه نظام يخضع الإذاعة لرقابة الدولة من الجوانب السياسية التوجيهية والإنبائية، كما تكون هذه الإذاعات الخاضعة للمصلحة الوطنية وقد عملت هذه الإذاعات على تنوير الرأي العام، كما اهتمت بالخصوص بفئة المثقفين وذالك ببثها مواضيع فكرية وعقائدية عن طريق برنامج سمي "بالبرنامج الثاني" (1) وتعتبر إذاعة "صوت أمريكا" تجسيدا لهذا النوع من الإذاعات لهذه الدولة.
أما الإتحاد السوفيتي، فيعتبر "راديو موسكو" المركز الأساسي للإذاعة حيث كان يبث ثلاث برامج.


3. التلفــزيــون:
يعتبر التلفزيون وسيلة من وسائل الإعلام التثقيفية والترفيهية المنتشرة عبر العالم، وينفرد هذا الجهاز بخاصتين تميزانه عن سائر وسائل الإعلام الأخرى وهما الصورة الحية والصوت الطبيعي وهذا ما يجذب إليه أكبر عدد ممكن من المشاهدين وقد عرفه العالم الألماني أوتمبارغ على أنها "التعبير الموضعي عن عقلية وروحها وميولها واتجاهاتها وتتخذ البلدان الأكثر تطورا من التلفزيون كوسيلة في تعليم الصغار وتربيتهم وعرض قيم مجتمعهم وإحاطتهم بتطورات وأمجاد أسلافهم"(1).

نشأة وتطور التلفزيون:لقد تم ظهور هذه الوسيلة الإعلامية الجديدة بعد الإذاعة المسموعة وإن شهد كذلك فترة فتور في مسيرة تطوره نتيجة للحرب العالمية الأولى.
ولقد مر التلفزيون في تطوره بعدة مراحل، حيث استفاد هذا الأخير من تجارب الإذاعة المسموعة وأضاف إليها رصيدا جيدا للفن الإذاعي. ويرجع اختراعه إلى عام 1922 من طرف العالم الاسكتلندي «Jack otumberg».
و قد استمرت الأبحاث وكانت سنة 1927 أول تجربة إرسال له وكان ذلك بينHoliwood/ Chicago/ Filadelfia/ Washington/ New York.
وفي عام 1929 بدأ الاهتمام بهذا الجهاز حيث قام كل من «BENTHMIEDENY, DYHISIE » بتجارب ومحاولات بهدف تطوير التلفزيون بصفة رسمية.
إلا أن انتشارها كان محدودا، بحيث لا يتعدى 64 محطة، لكن بعد ذلك بعامين قدرت أجهزة التلفزيون بـ10 ملايين وعدد المحطات بـ170 محطة، وباشرت البشرية استعمال هذا الجهاز في مناطق عديدة من العالم وهذا بعد أن أوقفت الحرب العالمية الثانية تطور التلفزيون حتى عام 1945، حيث كان رأي العالم في الدول المتخلفة ينتظر بفارغ الصبر الأجهزة المرسلة والمستقبلة للبدء في البث والاستقبال التلفزيوني... وفي عام 1948 لم يكن في العالم باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية سوى ثلاث محطات تلفزيونية في الإتحاد السوفيتي وإنجلترا وفرنسا وفي عام 1957 بلغ عدد البلدان التي أنشأت محطات تلفزيونية في العالم خمسين بلدا، وبلغ عددها عام 1960 سبعين بلدا وزاد عن التسعين عام 1962 ليبلغ سنة 1975 حوالي 120 بلدا(1).
وقد يعتبر التلفزيون أحد المؤسسات الثقافية والأساسية في المجتمع ويعد أداة مكملة للإذاعة المسموعة.
و يذهب البعض إلى اعتباره أهم الوسائل الإعلامية لأنه يجمع بين الصوت والصورة والحركة مما يكسبه القدرة على التأثير المستمر في الجماهير وإكسابهم أنماط سلوكية جديدة نتيجة لقضاء الساعات الطويلة في مشاهدة البرامج المتنوعة التي يبثها واعتماده على أسلوب التشويق والسلاسة، وعرض المواضع بطريقة محببة تستميل قطاعات كبيرة من المشاهدين باختلاف أعمارهم ومستوياتهم وكذلك جنسهم.
فبالإضافة لكونه يتسم بصفة الواقعية لارتباطه بالحياة اليومية ومشاكل المواطن، فإنه يستفرد عن باقي الوسائل الإعلامية بصفة الواقعية في عرض الأحداث والمستجدات المحلية وكذا الأخبار العالمية وبصورة حية.
زيادة عن كل هذا، فقد أعتبر التلفزيون أداة تعليمية هامة جدا باعتباره يتيح تكافؤ الفرص للأفراد المحرومين من فرص التعليم عن طريق المدارس التقليدية بسبب انتمائهم لمناطق نائية.
فهي تتيح للأطفال عامة وللطالب خاصة تتبع الدروس أو المعلومات التربوية عن قرب لاستحالة تمكنهم في المدارس نظرا للازدحام في الأقسام أو المدرجات.

4. الانترنت: ماهيتهـــا:
لقد ورد العديد من التعاريف التي تخص الانترنيت كونه مصطلح جديد في الساحة العلمية مما أدى إلى جلب اهتمام المختصين في هذا المجال ومن بين التعاريف يمكن إدراج ما يلي:
فقد عرف في فضاء الانترنيت على أنه "مجموعة هائلة من الكمبيوترات أو الشبكات المتصلة فيما بينها وكلها مترابطة بشبكة واحدة هي شبكة الشبكات فاستعمال الهاتف والمودم وجهاز الكمبيوتر لنحصل على الإنترنت"(1).
و في تعريف آخر: "الانترنت هي شبكة من أصل أمريكي، وهي تتكون اليوم من أكبر الشبكات في العالم والإنترنت هي سهلة للمختصين في الميدان وعامة الناس(2).
وفي Biblioron تعرف الانترنت على أنها شبكة عالمية متكونة من مجموعة عدد كبير من الكمبيوتر المرتبطة فيما بينها والمرتبطة بشبكة هاتفية، لا أحد يستطيع أن يتحكم فيها، ولا يمتلكها. هذه الشبكة الضخمة التي نقوم بالتجوال فيها ليلا ونهارا والمتكونة من العديد من المعطيات المختلفة: المواقع الإلكترونية، مواقع المنافسة، الأخبار، المجلات(1).
وقد عرفت الانترنت في مجلة العربي على أنها مجموعة تضم حوالي 700 جهاز كمبيوتر سنة 1996 تعمل معا في خدمة الانترنت المسماة « Word Wide Web » وهذه الكمبيوترات المدعوة أجهزة "وب" الفائدية منتشرة في سائر أنحاء العالم وتحتوي على أي نوع منة البيانات ولكن شبكة « Web »و بواسطة برامج معينة تمكن من التحول من جهاز إلى آخر دون بذل مجهود كبير، وقد يساور المستخدم شعور بأنه يستخدم جهاز واحد. ولقد أنضم إلى الشبكة العديد من الشركات من كل أنحاء العالم، ويتضاعف عدد الكمبيوترات التي تزود بمعلومات شبكة « Web » كل عشرة أيام(2).
وقد أورد "محمد لعقاب" تعاريف أخرى لبعض العلماء وهي كالتالي:(3)
يعرفها "هترى جولسن" تقدم الانترنت عادة كأنها حقيقة على الرغم من كونها لا تتمتع بوجود فيزيائي ويقول عنها "ارفود ديفور" إنها ظاهرة تعددت العبارات في وصفها شبكة الشبكات بيت العنكبوت الإلكترونية، السيبر سبايس.
ويعرفها "فليب كو" الانترنت هي صورة من صور الطريق السريع للإعلام والمعلومات... وهي في نفس الوقت حل عملي فعال لمشكل صعب حله، اتصال مرن وعالمي للمعطيات بين أدمغة إلكترونية مختلفة التصور.
أما "يان بوتان" ليست شبكة الدعارة أو بمعيية للتجارة وليست آخر فرع من الفاشية وليست ماركة بل هي شبكة رقمية لتبادل الخدمات مثل الشبكات الهاتفية ويعرفها على أنها شبكة الشبكات وشبكة ما بعد الشبكة.

لماذا نستخدم الانترنت؟
الخدمات الأولية
نسخ البطاقات ما بين الكمبيوترات
للرسائل أو البريد الإلكتروني
لكل ما هو جديد من أخبار أو معلومات الدردشة
لقوائم التقسيمات "بريد مرسل إلي جماعة من
الأفراد.

من يستخدم الانترنت؟
المختصين: -خاصة في البحوث العامة والخاصة -في مجال التعليم -التجارة "مشاكل الأجر الإلكترونية -والآن يشمل الثانويات والمدارس...
للجمهور الواسع: الهواية "الألعاب، الدردشة، التعارف..." -الثقافة "الجرائد، الراديو، الفن..." -خدمات: النشرة الجوية، البنك العالمي والخاص، الإعلانات -مناقشات سياسية،اجتماعية، ثقافية... على المباشر -عرض التجارة إلكترونيا "رجال الأعمال،المختصين... "

كيف نستخدم الانترنت:
لكي يكون لدينا الانترنت لا بد من توفر ما يلي:
1) جهاز كمبيوتر: وهو آلة تعطي المعلومات بلغة آلي، خاضع هذا الجهاز لبرنامج موضوع بتتابع منطقي ومنظم.
2) مودم "MODEM" هي: آلة خاصة بإرسال البيانات من مكان إلى آخر بدون أن ننسى وضع طرق خاصة للمرور في الشبكة ودرجة الإزدحام فيها، وهذا الطريق هو الخط الذي تسلكه البيانات على الشبكة منذ إنطلاقها إلى غاية ووصولها إلى المكان المحدد.
3) خط هاتفي: ويكون محدد إما "بشبكة " وهذه الأخيرة تكون فيها حرية الإتصال وإما" محدد عام " أي وضع خطوط عامة للأشغال.
4) مزود أسماء: SERVEUR وهو يحول الأسماء إلى لغة الأرقام التعريفية وذالك حسب برتوكول الأنترنت"IP" يعمل على "ينكس" أو"وندوز آن تي" وهو يحتوي على بيانات أساسية ومن المفروض أن يكون هناك مزودان وذالك إذا ما تعطل إحداهما إشتغل الآخر.

5-البرنــامــج:
في الوقت الحالي نجد العديد من البرامج التي هي في إطار للأنترنت من أهمها نجد "برنامج ارتشي" وتم إعداده من طرف مجموعة من الطلبة في كندا وهو يتضمن ملفات عديدة لا تقل عن مليون ملف مخزن في الانترنت "برنامج موزاييك "،"برنامج كليرنت" وهو خاص بالنشرات والصحافة العالمية "خدمت يوزنت" وهي كذالك مختصة في الأنباء ،إضافة إلى ذالك تفتح نقاشات وتبادل الآراء إلكتروني حول مواضيع مختلفة. لكن هذا لا يكفي لإقامة الانترنت بل يجب أن يكون هناك عقد ما بين مشترك في الأنترنت وبين الشركة التي تمنحك الدخول إلى الانترنت. فهناك شركات عديدة والتي تسمى ب "بروفايدر" ز هناك مئات من الشركات التي توفر هذه الخدمة في العالم في الوقت الحالي.

محتوى أو مضمون الانترنت:
إن أول شيء يقابلنا عند استخدام الانترنت والذي يعتبر أحد أهم أجزاء الانترنت هو "web" الذي يساعدنا في الولوج داخل الانترنت وتصفح المواقع المختلفة، كما أن هناك ما يسمى بالبريد الإلكتروني ويعتبر أيضا أكثر استخداما في الانترنت وأكثر تداولا ما بين الناس.
1-Word Wide Web:www:
هو الخدمة الأكثر ديناميكية على شبكة الأنترنت يشبه شبكة العنكبوت العالمية إخترع سنة 1989 من طرف "تيم بلن ستري"(1) يتكون من مجموعة صفحات "web" المتكونة من صور ونصوص بالصوت والصورة حتى لقطات فيديو... يسمح web" بالدخول إلى كل المعلومات المتواجدة على شبكة الأنترنت عبر ما يعرف بالمواقع "les sites" les sites "المواقع" هي مجموعة تلك الصفحات التي لكل موقع فيها عنوان وهي على الشكل التالي:(2)
http: يعني نظام نقل الوصلات الشعبية.
www: تعني أن الأمر يتعلق ب:Word wide web
NET:تعني النطاق الذي يكون فيه الموقع.
النطاقات: مثلcom تعني المنظمات التجارية.
Org:تعني المنظمات الحكومية
DZ:تعني الجزائر/ . FRتعني فرنسا

2-البريد الإلكتروني (E-MAIL):
البريد الإلكترونيEMAIL" هو من أشهر الخدمات التي تقدمها الشبكة المعلوماتية في الوقت الحالي، إخترع عام1972 من طرق رايد كومنسون والذي تمكن من إرسال أول رسالة إلكترونية عبر الشبكة. واليوم وبعد مرور حوالي 30 سنة أصبح البريد الإلكتروني ضرورة إتصالية حقيقية. فالبريد الإلكتروني هو عبارة عن نظام تبادل الرسائل بين مستخدمي الشبكة، ومن مميزاته إمكانية إرسال الرسائل مرفقة بصور أو وثائق... بالإضافة إلى توفير العديد من المواقع والخدمات بالمجان. فهي وسيلة سهلة وبسيطة في متناول الجميع.
3-التعليم الإلكتروني وثقافة الإستعجال:
تضم شبكة الأنترنت كل المعلومات التي يوفرها العقل البشري مند ملايين السنين وهي في متناول الناس في كل مكان وزمان. وتعمل على نشر الدروس والوثائق صوتا، صورة، كتابة. فمعظم المكتبات أصبحت الآن متوفرة إلكترونيا ويستطيع أي مواطن موجود بأية بقعة أن يتصل بأعظم وأشهر المكتبات ليلقى ما يريده من معلومات. لهذا تعمل الجامعات والمدارس والثانويات على الإرتباط بالشبكة بهدف الإستفادة من خدماتها العلمية والتعليمية وأصبحت هذه الشبكة ضرورية التعليم والثقافة.
4-الطب الإلكتروني:
لقد أحدثت الأنترنت أيضا ضحية في المجال الطبي، ففي الولايات المتحدة الأمريكية أو فرنسا يوجد بنوك للمعطيات الطبية التي يمكن إنتشارتها وهكذا تتمكن المستشفيات والمراكز الصحية من الإستفادة من الخدمات الإلكترونية الطبية وهذا سوف يؤدي إلى رفع مستوى العلاج فيكون أكثر دقة وفعالية وفي نفس الوقت يمكن للمريض عدم التنقل إلى المستشفى، فيمكنه إستشارة أي طبيب أو جراح أيا كان وفي أي مكان(1) يقول "لي رايني" أننا في عصر إنخفض فيه الوقت الذي يرى فيه المريض الطبيب وجها لوجه إلى أقل من 15 دقيقة في المتوسط، فإن الكثيرين يتجولون إلى الشبكة لإشباع رغبتهم في الحصول على المعلومات التي يريدونها(2) فهذا التقرير يوضح مدى التأثير العميق للأنترنت في المجال الصحي.
5- الإقتصاد الإلكتروني:
لقد أحدثت الأنترنت تغييرا جذريا في سوق العمل فالشركات تحولت إلى الشبكة ولم يعد رجل الأعمال بحاجة إلى التنقلف كما في السابق. ونذكر في هذا الصدد "مايك فورتي" وهو رجل أعمال من لوس أنجلس إذ باع صفقات معدات أمريكية بنحو 30 مليون دولار لشركة غاز روسية عن طريق الفاكس، تيلفون والبريد الإلكتروني وهو في منماواله فلم يقابل المتعاملين أبدا وبهذا تكون الأنترنت قد ساهمت في ربح المال والجهد والوقت، ويقول في هذا الصدد -أرلوند ديفور- "هناك أسواق بأكملها تستعد لأخذ مكانها في الشبكة لأنه يمكن بكل سهولة وسرعة فائقة طلب المنتوج من عند المنتج وحسب الطلب لذلك فإن هذه التكنولوجيا تدعم أكثر فأكثر للامحلية الذي توفره بعض الشركات التلفزيونية لأن الأنترنت تدعمها ميزة التفاعل أي بين الربون والمنتج".
وهذا ما أكدته دراسة أمريكية أيضا توضح مدى إستخدام الأنترنت في هذا المجال إذ أن 34% من الأمريكيين إستخدموا الأنترنت سنة 1999 من أجل الشراء مقابل 25% سنة 1998 حتى تذاكر الطيران والخدمات المرتبطة بالسفر، كما أوضحت الدراسة تضاعف المبيعات عبر الأنترنت سنة2000 لانخفاض تكلفة أسعارها وأن أغلب الذين يحصلون على مشترياتهم عبر الانترنت هم من الشباب أعمارهم مابين 25-34 سنة(3).
6-الترفيه الإلكتروني:
يكون عن طريق ما يعرف بـ: "الواقع التخيلي" أو"الواقع الافتراضي" الذي تحققه الوسائط المتعددة « Multi_Media » والواقع الإفتراضي ليس للمتعة فقط بل أيضا دورا ثقافيا وعلميا، كما يوجد المتاحف الإفتراضية التي تمكن الأنترنت من زيارتها إضافة إلى الساحة التخيلية، كل هذا يتم إلكترونيا بفضل الأنترنت(1).
7- التعارف الإلكترونـي:
تعتبر الأنترنت هي أيضا من بين وسائل الإتصال الحديثة التي تمهد الطريق إلى علاقات عاطفية، وساهمت في التقارب والتعارف عن بعد وتبادل الرسائل إلكترونيا لأن الإنسان له شعور بالحميمية ولن يستغني عن الإتصالات الإنسانية المباشرة.
II. وظـائف الإعــلام: إن إنتشار وسائل الإعلام في هذا الزمن بين الناس وعلى هذه الصورة الكبيرة يعد عاملا رئيسيا دفع الباحثين إلى إستجلاء الوظائف التي تقوم بها تلك الوسائل والأهداف التي تحققها، ويرجع الإهتمام بتحديد هذه الوظائف على أسس علمية إلى الأربعينيات من القرن العشرين.
و يتسم الإعلام بعدة وظائف أهمها ما يلي:
1) وظيـفـة تثـقيفية:
يهدف الإعلام إلى تزويد الناس بالمعلومات المفيدة في جميع نواحي الحياة، إجتماعية، سياسية وكذا تزويدهم بأخبار البيئة والمجتمع الذين يعيشون فيه، فالهدف الرئيسي هو إفادة الأفراد بالثقافة الجماهرية التي تساعد على تماسك المجتمع بكافة شرائحه ومؤسساته.
كما يعمل على نشر الأعمال الثقافية والفنية بهدف المحافظة على التراث والتطور الثقافي عن طريق توسيع آفاق الفرد، وإيقاذ خياله وإشباع حاجاته الجمالية وإطلاق قدراته على الإبداع.
2) وظيـــفة تربـويــة:
و التي تتمثل في كونه عملية عطاء وأخذ وفعل ورد فعل، وتعلم وتعليم وتهدف إلى تغيير السلوك لدى المتعلم المستهدف.
و التعليم يعني التغيير المستمر في سلوك الفرد، وذالك بتزويد المتعلم بالخبرات والمواقف، والأفكار والقيم الإجتماعية التي تساعده على التكيف مع مجتمعه. بالإضافة إلى كونه يساهم كذالك في نقل المعارف والعلوم والتراث من جيل لآخر مما يساعده إلى تواصل الخبرات في المجتمع.
زيادة إلى ذالك فقد أدى إلى فتح آفاق جديدة ومضاعفة الروابط مع التعليم، فهناك زيادة واضحة في الطاقة التربوية للإعلام ويؤديها وهب من قيمة تربوية أكبر إلى خلق بيئة تعليمية. فقد أولى كثير من المفكرين والباحثين والسلطات الحكومية وخاصة في العالم الثالث أهمية كبيرة للقيمة التربوية الإعلام ولأثره في التطور الثقافي، فوسائل الإعلام تعادل المدرسة بالنسبة لأعداد هائلة من النساء والرجال المحرومين من التعليم ويعني دور الإعلام في التربية وفي التنشئة الإجتماعية أنه ينبغي للإعلام أن يتجاوب مع أقصى قدرمن إحتياجات التنمية في المجتمع وأن يعامل كسلعة إجتماعية كما خصصت بعض البلدان المتقدمة منها أو النامية قنوات إذاعية وتلفزيونية منفصلة للبرامج التعليمية، بينما يخصص الآخر قنوات متباينة من برامجها الإذاعية الأغراض التربية والتدريب والتعليم وتعد هذه البرامج بالإشتراك بين المربين والإذاعيين.
كما لهذه الوسائل فضل نقل المعارف والقيم والمعايير والتقاليد الإجتماعية من جيل لآخر والتعريف بها. وتعد هذه الوظيفة أيضا تعليمية تعنى بتأجيل الفرد وتنشئته تنشئة منسقة مع أهداف المجتمع ومثله وقيمه.
3) وظيـفـة إجتمـاعـية:
و يتجسد في كونه عملية تفاعل إجتماعية تقوم بنقل المعلومات وتهدف إلى تغيير السلوك الإنساني، فهو أداة فعالة في تكوين العلاقات الإنسانية عن طريق تسهيل تبادل المعلومات وهو عامل هام في توحيد الأفكار، والإتجاهات والعمل على تغيير السلوك الإنساني.
* التنشئة الإجتماعية: ويقصد بها توفير رصيد مشترك من المعرفة يمكن الناس من أن يعملوا كأعضاء ذوي فعالية في المجتمع الذين يعيشون فيه،و دعم التآزر والوعي الإجتماعيين، بالمشاركة النشطة قي الحياة الثقافية.
* التكامل:أي توفير الفرص لكل الأشخاص والمجموعات والأمم بما يكفل لهم الوصول إلى وسائل متنوعة تحقق حاجاتهم في التعارف والتفاهم.
* الترفيه:إذ تمكن هده الوظيفة في إذاعة التمثيلات الروائية والرقص والأدب والموسيقى والمسرحيات الفكاهية والرياضية والألعاب...إلخ من خلال العلامات والرموز، واللأصوات والصور بهدف الترفيه والإمتاع على الصعيدين الشخصي والإجتماعي.
4) وظـيفـة فـكريــة:
للإعلام دور كبير وفعال في نشر الدعوات والتعاليم الدينية، فالإعلام مثلا يسهم في نشر الدين الإسلامي في شتى بقاع الأرض لكونه رسالة عالمية لكل الناس في كل زمان ومكان(1).
علاقة الإعلام بالتعليم:
لقد سعى الإنسان منذ الخليقة إلى التغلب على ما يعترضه والإستفادة بما يمر عليه من تجارب ويربي أولاده تربية تتتاسق مع حاجات المجتمع وتقاليده من خلال نقل تراث الأسلاف وخبراتهم إلى الأبناء بأساليب مختلفة ومتنوعة كل حسب عصره وإمكاناته كي ترتقي أفكارهم وحتى لا يسير الشيء الجديد في تيار عكس ما تمليه عليه قيم ومعايير أمته إلى أن وجد في الإعلام بأصنافه الإذاعة، الصحافة، التلفزيون... إلخ وسيلته لإدراك مبتغاه.
إلا أن هناك العديد من يتسائل فيما تكون علاقة الإعلام بالتعليم ؟
وإلى أي حد يمكن للإعلام أن يخدم العملية التربوية في المجتمعات ككل؟؟
الإعلام والتربية كلاهما مؤسستان إجتماعيتان وإن إختلفتا في الوسائل والأساليب إلا أن وظائفها وأغراضها متشابهة فهما يجسدان هدفا موحدا ألا وهو بناء الإنسان المتعلم المثقف والمدرك لقضايا أمته والحريص على نمائها والرفع من شأنها.
إن الهدف الأول للتعليم هو نقل تراث الأمة الإجتماعي من جيل إلى جيل وهذا التراث الإجتماعي في حد ذاته ليس موضع بين المعلنين في أغلب الأحيان، ويهدف التعليم بعد ذلك إلى تكوين شخصية المواطن عن طريق توسيع مدارك الفرد وتربية الإستقلال بالرأي فيه.
ويتفق الإعلام والتعليم في أن كل منهما يهدف إلى تغيير سلوك التلاميذ، نجد الإعلام يهدف إلى تغيير سلوك الجماهير في التلميذ الذي ينطلق بكلمة جديدة يتعود عليها من قبل قد تعلم شيئا فسلك أنواعا من السلوك اللغوي غير سلوكه الأول الذي إعتاده، فالتغيير في السلوك في كليهما طريق إلى تكييف الحياة ليعيش المتعلم عيشة أفضل ويستمتع الإنسان في المجتمع بحياة أرغد ولذلك الإعلام والتعليم يقومان بالتقريب بين مختلف أفراد الشعب، وقد كانت أجهزة الإعلام قديما وحديثا هي المدرسة التي تواصل عمل المدرسة التقليدية فتقوم بتقريب الفروق بين الناس عن طريق ما تنشره بينهم من خبرات تعدل من سلوكهم كبارا وصغارا فيتفاهمون تفاهما أحسن.
فقد أثبتت وسائل الإعلام قدراتها الهائلة في التعليم والتربية حيث أضفت على العملية التعليمية صورة أكثر حيوية لإعتناقها أساليب التشويق والإثارة. مما ساعدها على تنمية القدرات الذاتية للمتعلم إثراء تجاربه ورصيده المعرفي وذلك من خلال إستشارة الإنتباه وجذبه والسيطرة على عدة حواس في آن واحد(1) كما أنها ساعدت المعلم في مهمته. وبهذا فوسائل الإعلام تصلك مقدرة نشر المعرفة والمعلومات الصحيحة أو الحقائق الواضحة بحيث لا يستطيع أي مجتمع أن يستغني عنها.
وهذا ما أكدته النظرية التي جاء بها "مارشال ماكلوهان" حيث أكدت على أن العملية الإعلامية في بعض جوانبها عملية تربوية وهي تسعى إلى نشر التعليم والثقافة إلى جانب نشر المعلومات المختلفة والمتشعبة المضامين، فآثار الإعلام التربوية لا يمكن أبدا تجاهلها(2).
إن إقتحام وسائل الإعلام مجال التعليم يعتبر في الواقع تحقيق لحلم طالما راود أهل الإختصاص الذين يرون في هذه التقنيات وسيلة لإصلاح النظم التربوية التقليدية وأداة لملائمة تزايد الطلب في مجال التدريب مع حاجيات عالم العمل المتطورة، فالمعلوماتية والتلماتية « Telematics »وعماليات التحاور عن بعد« Tléconférence » والتحاور السمعي « Audio Conférence » والوسائل الإلكترونية « message electromical » والأسطوانة المرئية « vidéo Disc » وغيرها من التقنيات الحديثة ساهمت في قلب مبادئ التعليم عن بعد رأسا على عقب وهذه الإختراعات الحديثة منتشرة بصفة خاصة في بلدان الشمال ولكن بدأت أخيرا تظهر ولو بشيء من الإحتشام في بعض الدول النامية، ونظرا لهذه الأهمية البالغة التي إكتسبتها وسائل الإعلام بدأت بعض مناهج التعليم الرسمية منها بإدراج مواضيع مثل المبادئ العامة لتشكيل هذه التقنيات الحديثة وتكوين الفكر النقدي في إستعمالها ضمن مقررات التعليم على المستويين النظري والتطبيقي(1).
و نخلص إلى القول أن الإعلام منذ نشأته يهدف إلى النمو واليقظة والتوافق الثقافي والحضاري والإرتقاء بمستوى الرأي العام بتنويره وتثقيفه كما أنه فتح المجال للتفاعل والإحتكاك البشري ويتيح الفرصة للتفكير والإطلاع والحوار وتبادل المعلومات في شتى المجالات والميادين.
المرجع:اعداد/أ.د. عبد القادر بن يونس قرّوش
مجلة المعلم ، دور وسائل الإعلام في العملية التعليمية
العدد الحادي والعشرين - - 2006-10-05 الموقع:

<A href="http://www.thenewalphabet.com/details.php?id=881&mid=21" target=_blank>[url=http://www.thenewalphabet.com/details.php?id=881&mid=21[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/size[/url]][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sic-mosta.own0.com
Admin
Admin


عدد المساهمات: 224
تاريخ التسجيل: 18/01/2010

مُساهمةموضوع: التطور التاريخي لوسائل الإعلام   الجمعة يناير 22, 2010 12:53 pm

نشأة وسائل الاتصال - بقلم لؤي أبازيد
د. بارعة شقير
1- الصحافة
لم تظهر إلا في القرن الخامس عشر .
- اخترع يوحنا جوتنبرج الطابعة بالحروف المعدنية المنفصلة .
- الصحف المخطوطة التي كان يكتبها تجار الأخبار تلبية لرغبة بعض الشخصيات الغنية ظهرت في القرن الرابع عشر في إيطاليا وانكلترا وألمانيا .
عوامل نهضة الصحافة ( الطابعة ، البريد ، الحرية ).
- ظهرت الخدمة البريدية في فرنسا عام 1464، وفي إنجلترا عام 1478 ، وفي الامبراطورية الجرمانية عام 1502 .
- الصحافة الحديثة المنتظمة بدأت في إيطاليا وفي الولايات التابعة لأسرة هبسبورج النمساوية في أواخر القرن 16 ، وجاءت بعد ذلك في فرنسا وإنجلترا حوالي 1630 .
- أقدم الصحف التي عثر عليها حتى الآن فهي التي ظهرت في ستراسبورج بفرنسا عام 1906 .
- رأت جازيت تيوفراست النور عام 1631م بعد انتظام خدمة البريد في فرنسا .
- ظهرت جازيتات أسبوعية في عدد كبير من المدن الحرة التابعة للإمبراطورية الجرمانية ابتداء ً من سنة 1610 .
- تعتبر فرنسا أول دولة أصدرت صحيفة رسمية .
- في سنة 1631 أسس الجازيت التي عرفت باسم ( لاجازيت دى فرانس ) .
- في إنجلترا ظهرت الصحف لأول مرة بين سنة 1641 وسنة 1643 وكانت قصيرة العمر .
- صحافة الإنجليز تمتعت بالحرية وألغيت الرقابة عليها منذ سنة 1695 .
- سادت في بداية القرن الثامن عشر أفكار الفيلسوف الانجليزي جون لوك ( 1632-1704)
- ظهرت أول صحيفة يومية إنجليزية سنة 1702 هي الديلي كارانت .
- أنشا السير ريتشارد ستيل وجوزيف أديسون عام 1711 صحيفة ( ذى سبكتيتور ) وتوقفت عن الصدور عام 1714.
- أسس ريتشارد ستيل صحيفة ( ذى تالتر ) أي الثرثار في 1709
- اضطر البرلمان في انجلترا للسماح للصحفيين بأن ينقلوا إلى قرائهم في مجلسه من مناقشات عام 1771-- فرضت الحكومة الانجليزية على الصحف عام 1712 رسم التمغة على كل نسخة من نسخ الصحيفة وقد زيد هذا الرسم ثلاث مرات من عام 1724 – 1775
- صدر قانون القذف في 1791 نجحت فيه الحكومة الانجليزية من حرمان الصحفيين من الضمانات القضائية التي كفلها لهم نظام المحلفين .
- صحيفة ( الأوبزرفر ) صدر عددها الأول عام 1791في بريطانيا لندن .
- صحيفة ( جلاسجو أدفرتايزر ) صدر عددها الأول في 1783 وكان نبأ استقلال أمريكا أول سبق صحفي حققته في أول عدد منها .
- خففت السلطات الفرنسية قبضتها بعض الشيء عن الطباعة والنشر ابتداء من 1715 .
- ظهرت بعض الدوريات الأدبية بفرنسا أهمها ( السنة الأدبية ) التي أصدرها فريرون عام 1754 وأشبعها فولتير تهكما وسخرية .
- أول صحيفة فرنسية يومية ظهرت عام 1777 وهي ( الجورنال دي باري )
- أول صحيفة يومية في ألمانيا ظهرت عام 1660 وهي ( ليبزيجر زيتونج )
- بقيت حتى عام 1789 " عام الثورة الكبرى " ( الجورنال دي باري ) الصحيفة اليومية الوحيدة في فرنسا .
- كانت فكرة حرية الصحافة فكرة مجردة حتى جاء ( كوندورسيه ثم ميرابو ) ليطالبا بها بمقالات تتقد حماسا ً
- ألغيت الرقابة على إصدار الصحف بفرنسا عام 1789
- صدرت أكبر صحف الليبرالية العقائدية عام 1789 وهي ( لوجورنال دي ديبا ) أي صحيفة المناقشات .
- صدرت صحيفة ( لاجازيت ناسيونال ) عام 1789 في فرنسا .
- لم يصدر القانون المنظم للصحافة ومسؤليتها في فرنسا إلا في سنة 1791 .
- بعد أن استولى نابليون بونابرت على السلطة في 1799 أصدر في سنة 1800 مرسوما حدد فيه عدد الصحف المصرح بها بثلاثة عشر صحيفة .
- أول صحيفة ظهرت في أمريكا الشمالية هي ( دي بابليك أوكيورنسز ) عام 1690وكانت شهرية تصدر في بوسطن .
- الصحيفة الثانية في أمريكا الشمالية ( دي بوسطن نيوز لتر ) صدرت في بوسطن عام 1704 .
- أصدر بنجمان فرانكلن في فيلادلفيا صحيفة ( بنسيلفينيا جازيت ) عام 1728 .

- تعتبر صحيفة ( بوسطن جازيت ) التي أسسها سام أدمز عام 1755 في مقدمة الصحف التي دعت لاستقلال المستعمرات عن بريطانيا .
- تحولت صحيفة ( بنسلفانيا باكيت ) ابتداء من 1784 إلى صحيفة يومية .
- حرية الصحافة هي أقوى حصون الحرية ولا يمكن تقييدها قط إلا بواسطة حكومات مستبدة ( دستور ولاية فرجينيا 1776 ) .
- صدر دستور الولايات المتحدة عام 1787 وفي 1791 تم تعديله بإصدار ( إعلان الحقوق ) الذي يكفل حرية العبادة والكلام والصحافة .
- تدين الصحافة الإنجليزية بجزء كبير من حريتها إلى قوة شخصية الصحفيين جون ولتر مؤسس جريدة التايمز ، ودانيل ستيوارت منشئ صحيفة ( المورننج بوست )
- قد سادت ( التايمز ) صحافة القرن التاسع عشر في بريطانيا بفضل استقلالها وقوة تأثيرها .
- صدرت صحيفة ( النيوز كرونيكل ) الناطقة بحرب الأحرار سنة 1846، وتولى رئاسة تحريرها تشارلز ديكنز .
- الديلي تلغراف تأسست عام 1855 ووصلت أرقام توزيعها إلى 191 ألف نسخة عام 1871 .
- صحيفة ( الستاندارد ) صدرت عام 1857م . وصدر العدد الأول لصحيفة ( فايننشيال تايمز ) عام 1888.
- من صحف يوم الأحد المصورة ( الصاندي تايمز-النيوزأوف ذي ورلد-الصاندي مونيتور – الأوبزرفر ) أهملت السياسة واهتمت بأخبار الحوادث والجرائم والأدب الشعبي . وقد وصل توزيع بعضها إلى مليون نسخة .
- صدرت الصحيفة الكاريكاتورية الساخرة ( البانش ) ابتداء من عام 1841 .
- من صحافة الأقاليم ( السكوتسمان ) التي صدرت في أدنبره عام 1817 ، ( المانشستر جارديان ) التي تأسست عام 1821.
المطابع- جون ولتر صاحب ( التايمز ) اللندنية أول من استخدم الطابعة الميكانيكية ذات الاسطوانتين التي تدار بالبخار والتي اخترعها ( فردريك كونج ) الألماني عام 1841.
- ( لوريو ) الفرنسي استنبط حبرا ً خاصا ً بالمطابع يمتصه الورق ويجف بسرعة عام 1818
- ( سنفلدر ) اخترع الطابعة الحجرية في أواخر القرن الثامن عشر
- جاك داجير الفرنسي قد تمكن في سنة 1822 من اختراع الديوراما ، وتمكن مع زميله نيبس من صنع أجهزة الدجيروتايب أي أجهزة التصوير الضوئي عام 1838
- قام الفيزيائي الانجليزي وليم تالبوت خلال سنتي 1838 – 1841 باختراع الفوتغرافية على الورق ( تالبوتايب )
- اخترعت الولايات المتحدة الأمريكية التلغراف الكهربائي واستخدمته بعض الصحف الأوروبية ابتداء من 1845
- افتتح الكابل البحري عبر الأطلنطي سنة 1866.
- قام الملك لويس فيليب بإلغاء الرقابة على الصحف في فرنسا فازداد عددها وازدهرت
- من الصحف التي صدرت في أواخر عهد الملك شارل العاشر صحيفة باريسية ( لانسيونال ) أسسها كاريل ودوبوشيه ومينييه وتيرس بداية عام 1830.
- في العالم العربي:المحتل الفرنسي يصدر أول جريدة في أرض الجزائر1830( بالغة الفرنسية ثم يصدر النسخة العربية موجهة الأهالي ،تتضمن قوانين المحتل و سياسته).
- اذا كان ( تيوفراست رينودو ) يعتبر أبا للصحافة الفرنسية فإن ( جيرادان ) يعتبر مجدد لهذه الصحافة .
- أصدر جيراردان ( لابريس ) صحيفة يومية سيتسية أدبية افتتح بها عهد الصحافة جديدة الثمن .
- صدرت صحيفة ( لوفيجارو ) في عام 1854 أسبوعية هجائية أسسها هنري دي فيوموسون وتحولت إلى جريدة يومية عام 1866
- صدرت جريدة ( لوطان ) أي الوقت عام 1861 وهي جريدة مسائية وتوقفت عن الصدور في 1942
- كانت صحيفة ( لوبوتي جورنال ) 1863 أول من استخدم الطابعة السريعة الدوارة .
- صدرت ( لوجولوا ) جريدة يومية عبرت عن المعارضة الليبرالية في عهد الامبراطورية الثانية عام 1868.
- مجلة ( رحلة أبي نظارة زرقا الولي من مصر القاهرة إلى باريس الفاخرة ) تأسست على يد يعقوب صنوع أو جيمس سانوا 1878
- أصدر أديب اسحق في باريس صحيفة ( مصر القاهرة ) ، وأصدر جمال الدين الأفغاني ومحمد عبدو عام 1884 ( العروة الوثقة)
- جريدة ( الانترانسيجان ) صدرت في باريس عام 1880 وظلت تصدر حتى سقوط باريس في أيدي النازيين عام 1940
- يعتبر قانون المطبوعات الذي صدر في فرنسا عام 1881 من أهم القوانين التي اعترفت بحرية التعبير صراحة في فرنسا
- صدرت في باريس جريدة ( لوجورنال ) عام 1892 يومية سياسية أدبية وفنية وتوقفت عن الصدور في 1944
- أسس فوجان صحيفة ( لورور ) أي الفجر سنة 1897 وتوقفت عن الصدور عام 1914
- أول وكالة أنباء أنشأت في أروبة هي ( هافاس ) الفرنسية عام 1832 – وبعدها وكالة ( ولف ) في ألمانيا عام 1848 – ووكالة ( رويتر ) في لندن عام 1851
- ان العصر الذهبي للصحافة في الولايات المتحدة هو القرن التاسع عشر .
- كان الصحفي بنيامين داي أول من نجح في إصدار صحيفة يومية تباع بسنتين وكان ذلك في 1833 حين قدم لجمهوره ( النيويورك صن )
- استطاع جيمس جوردون بنت وبخمسمائة دولار فقط أن يصدر صحيفة ( النيويورك هيرالد ) سنة 1835
- أنشأ هوارس جريلي في سنة 1841 صحيفة جادة وشعبية معا ً هي ( التربيون ) ، وفي عام 1850 صدر العدد الأول من ( هابرز نيو مانثلي مجازين ) ، أما مجلة ( هاربرز ) الأسبوعية أنشأت عام 1857 ، وأسس هنري ريموند صحيفة ( ذي نيويورك تايمز ) عام 1850
- صدرت صحيفة ( نيويورك ديلي جرافيك ) في 1873 حاوية أول صور فوتغرافية مطبوعة بالطريقة الملساء .
- أصدر المهاجر المجري جوزيف بوليتزر صحيفة ( سنت لويس بوست ديسباتش ) عام 1878 ، ثم صحيفة ( نيويورك ورلد) عام 1883
- قد حطمت ( الورلد ) كل الأرقام القياسية إذ وصل توزيعها عام 1897 إلى مليون نسخة
- المليونير وليام راندولف هيرست فقد أحيا صحيفة ( سان فرانسيسكو اجزامينار ) سنة 1880 ، وأنشأ سنة 1896 ( النيويورك جورنال )
- كان ادوارد ويليس سكريبس مؤسس ( الكلايفلاند بريس ) وهو أول صاحب صحيفة يعطي الحرية كاملة لمديريه شريطة أن يحققوا له أرباحا ً وهو صاحب وكالة يونايتد برس .
- من أهم الصحف التي صدرت في أواخر القرن التاسع عشر في الولايات المتحدة الأمريكية ( وول ستريت جورنال ) عام 1889
- استفادت المجلات من التعرفة البريدية المخفضة التي تقررت ابتداء من سنة 1885 لتخفيض أثمانها .
- كانت الصحافة الفرنسية حتى سنة 1914 هي الأولى في العالم من حيث أرقام توزيعها .
- صحيفة ( الاكسلسيور ) التي انشأت سنة 1911 كانت أول جريدة يومية في العالم تعطي للصور الفوتغرافية مكان الصدارة
- من الصحف الفرنسية الصادرة بين الحربين العالميتين ( باري سوار ) التي وصل توزيعها إلى مليون نسخة عام 1938 ، وتأسست مجلة ( ماتش ) عام 1926 أسبوعية رياضية ووصل توزيعها عام 1940إلى مليون وسبعمائة ألف نسخة . وصدرت صحيفة أسبوعية أدبية ( جرانجوار ) في عام 1928، وصدرت جريدة ( لوب ) الفجر عام 1932.
- وقد انهارت بنيان الصحافة الفرنسية بعد تحريرها سنة 1944 من الاحتلال النازي .
- صدرت ( لوباريزيان ليبريه ) أي الباريسي المحرر في باريس عام 1944
- وصدرت ( باري بريس ) في عام 1944
- وصدرت مجلة ( ايل ) بمعنى " هي" في 1945 النسائية الأسبوعية المصورة
- وصحيفة ( ليكيب ) صدرت في 1946 يومية تعنى بالرياضة
- وخلفت مجلة ( ماتش ) في سنة 1949 مجلة أسبوعية جديدة هي ( باري ماتش )
- وصدرت المجلة الأسبوعية ( لونوفل أوبسرفاتور ) أي المراقب الجديد سنة 1950
- يقدر عدد النسخ المباعة يوميا من الصحف بحوالي 12 مليون نسخة .

2- نشأة الإذاعة:
تعود موجة الاتصال الأولى إلى سنة 1450 ، وتم اختراع التلفون على يد جراهام بل سنة 1876.
- اخترع توماس أديسون الفوتوغراف ، واخترع دوفورست القناة المفرغة الثلاثية وهو عالم راديو وتلفزيون .
- يرجع اكتشاف الراديو إلى سنة 1896 على يد ماركوني . واكتشف هيرتز الموجات واستطاع قياس طولها وسرعتها
- اتسعت المسافة التي يمكن أن يغطيها الإرسال تدريجيا فزادت من 100 ياردة عام 1896 إلى 34 ميل في 1897
- في سنة 1899 أقامت شركة ماركوني منارة عائمة لتمكن السفن بالاتصال في الشاطئ ، وفي سنة 1901 فتح الإنجليز 6 محطات للراديو بالشواطئ لاتصال بالسفن في البحار ، ف
- في سنة 1906 وبفضل العالمين ريجينانالد فسندن وأرنست ف . الكسندرسن تم توليد تيار متناوب أو متعاقب
- الصمام الكهربائي أو قناة الراديو مما أعان على نقل الصوت البشري وأصوات الموسيقى ، وكان اختراعه نتيجة تجارب توماس أديسون وسيراميروز فلمنج ولي دو فورست . واستمرت العروض العلنية للإذاعة حتى سنة 1917 حينما دخلت أمريكا الحرب العالمي الأولى .
- هناك ثلاثة عوامل نشطت تجارب الراديو البعيد المسافة ( المنافسة ، المصلحة القومية الذاتية ، حب الاستطلاع العلمي ).
- في سنة 1915 استخدمت الإذاعة في توصيل أخبار يومية في فرنسا وألمانيا ونقلتها الصحف في أوروبا والدول الأخرى
- يعود اكتشاف الإذاعة الصوتية إلى مخترع إيطالي شاب اسمه جوجليمو ماركوني.
- اخترع التلغراف على يد العالم " رموز مورس " ، نجح ماركوني في عام 1901 من استخدام الاتصال بالراديو من الفنارات البحرية .
- دي فورست اخترع الصمام الكهربائي عام 1904 ، ابتكر المكبر ذا الصمام الثلاثي ، وأقام محطة إذاعة برج إيفل سنة 1910
- الإذاعة الصوتية لم تصبح حقيقة واقعة إلا في عام 1920 وتعتبر أمريكا أول دولة تجري تجاربها في هذا المجال .
- كانت بريطانيا أول دولة أوروبية تنشىء محطة إذاعية وذلك 1920 تم تنظيم برنامج إذاعي ، وفي 1922تم انشاء شركة الإذاعة البريطانية
-عرفت العراق الراديو مبكرا في عهد الملكية سنة 1954 ،ثم المغرب و الجزائر في ظل الاحتلال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sic-mosta.own0.com
Admin
Admin


عدد المساهمات: 224
تاريخ التسجيل: 18/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وسائل الاعلام   الجمعة يناير 22, 2010 12:54 pm

[b]نشأة التلفزيون وانتشاره في النصف الأول من القرن العشرين وبالتحديد العشرينات والثلاثينات.
- وجدت بعض الأبحاث أن الفضل الأساسي في اختراع التلفزيون يرجع إلى العالم الايطالي جون بيرد 1924وأخرى وجدت أن العالم الروسي ( فلاديمير زوريكين عندما اخترع الأيكونوسكوب وذلك سنة 1923
- في عام 1928 بدأت شركة جنرال الكتريك بثها التلفزيوني التجريبي ، وفي سنة 1930 بدأن NBC بثها في نيويورك .
- قدمت هيئة الإذاعة البريطانية أول إرسال منتظم لها في 1936 وبدأ التلفزيون التجارس إرساله سنة 1955.
- بدأت تجارب الإرسال التلفزيوني في الاتحاد السوفييتي في نهاية العشرينات وفي منتصف الثلاثينات بدأ أول بث تلفزيوني روسي من موسكو العاصمة وسان بطرسبرغ ، وما أن جاء 1984 حتى أصبح للاتحاد 116 محطة تنطق بـ 45 لغة.
- بدأ البث التلفزيوني في فرنسا عام 1935 من برج إيفل ، وأذيعت أول نشرة أخبار عام 1949
- وفي سنة 1952 بدأ التلفزيون الملون في أمريكا ، بينما أذيع أول برنامج تجريبي بالألوان في فرنسا عام 1963.
- بدأت مقدمات البث المباشر عن طريق الأقمار الصناعية في 1975 في أمريكا.
- التلفزيون في الوطن العربي في بداية الخمسيينات تقريبا ً (أولى الدول العربية: المغرب 1954 – العراق والجزائر 1956 – لبنان 1959 – سوريا ومصر 1960 – الكويت 1961 – السودان 1963 اليمن 1964 – السعودية 1965 – تونس 1966 – الأردن وليبيا 1968 – الإمارات 1969 – قطر 1970 – البحرين 1973 )
4- السينما و الفيلم السينمائي:
عرفت السينما في إنكلترا عند نشأتها الأولى باسم ( البايوسكوب ) كاشف الحياة ، يعتبر الفرنسي " لويس لوميير " المخترع الأول للسينما وسجل اختراعه في سنة 1895 ، وشاهد الجمهور أول عرض سينمائي في نفس العام بباريس . وانطلقت السينما على مبدأ وهم الحركة .
- قدم ابن الهيثم وصفا ً دقيقا ً لكميرا الغرفة المظلمة في مؤلفاته عام 1038 م ، وضع أول الأسس على طريق السينما الحالية عبر دراساته
-العالم الإنجليزي السويسري الأصل " بيتر مارك روجيه " ، وفي عام 1830 طبق فيزيائي بريطاني أبحاثه ببناء عجلة فاراداي ، في حين أوجد " جون هرشل " اللعبة البصرية الأولى التي تستخدم الرسوم المتحركة ، واخترع " فيتون ود . باريس " آلة التصوير الدوارة 1825م
- البداية الحقيقية للسينما كانت عبر رهان بين رائد التصوير " إدوارد ماي بريدج " ومربي الخيول " ليلاند ستانفورد" في كليفورنيا 1827
- حقق " وليام فريس جرين " الإنجليزي تقدما ً باختراعه القرص الدوار .
26- نتيجة للجمع بين ثلاثة اختراعات ( الفانوس السحري – اللعبة البصرية – التصوير الفوتوغرافي ) تمكن " لويس وأوجست لوميير " من اختراع أول جهاز يمكن من عرض الصور المتحركة على الشاشة في 1895 في فرنسا وأجريا أول عرض غي نفس العام .
- تمكن " آرمان " و " جينكينز " من اختراع جهاز للعرض في أمريكا سنة 1895 .
- من مراحل تطور الفيلم السينمائي مرحلة الريادة 1895 – 1910 : في هذا العصر بدأت صناعة الفيلم ، الكاميرا الأولى ، الممثل الأول ، المخرجون الأوائل ، كانت التقنية جديدة تماما ولم تكن هناك أصوات على الإطلاق ، وأول دراما روائية كانت مدتها خمس دقائق ، من الأعمال المقامة رواية الفنان الفرنسي جورج ميلييه رحلة إلى القمر . من الأسماء : أديسون ، لوميير ، وميلييه بأفلامه المليئة بالخدع .
- مرحلة الأفلام الصامتة 1911 - 1926 : لم تكن هذه المرحلة صامتة بالكامل ، فاستخدمت فيها مؤثرات صوتية ، ولكن لم يكن هناك حوار ، ( شارلي شابلن ، ديفيد جريفيث ) .
- مرحلة ما قبل الحرب العالمية الثانية : 1927 – 1940 : يتميز هذا العصر بأنه عصر الكلام والصوت ، وكان انتاج أول فيلم ناطق بعنوان " مغني الجاز " عام 1927 ، اسماء المرحلة ( كلارك جابل ، فرانك كابرا ، جون فورد ، ستان لوريل ، أوليفر هاردي )
- المرحلة الذهبية للفيلم 1941 – 1954 : ازدهرت فيها الكوميديا وأفلام الموسيقا والرعب وبدأت أفلام الخيال العلمي في عام 1950 ومن أسماء المرحلة ( كاري جرانت ، همفري بوجارت ، أودري هيبورن ، هنري فوندا ، فريد أستير )
- المرحلة الانتقالية للفيلم 1955 -1966 : يسمي " فيليب كونجليتون " هذه المرحلة بالعصر الانتقالي لأنه يمثل الوقت الذي بدأ فيه الفيلم ينضج بشكل حقيقي ، وانتشرت الأفلام الملونة وأسماء المرحلة ( ألفريد هتشكوك ، مارلين مونرو ، وإليزابيث تايلور )
- المرحلة الفضية 1967 – 1979 : هي مرحلة الفيلم الحديث ، ويبدأ العصر الفضي للسينما بإخراج فلمي " الخريج " و " بوني وكلايد " عام 1967 و الأسماء ( فرانسيس كوبول ، داستن هوفمان ، مارلون براندو ، أصبحت هوليود تعرف حقا ً كيف تصنع أفلاما ً .
- المرحلة الحديثة للفيلم 1980 – 1995 : بدأ هذا العصر عام 1977 عندما انتج فيلم ( حرب النجوم ) الذي يعد أول إسهام للكمبيوتر والتقنية الحديثة في تصميم المؤثرات الخاصة ، ولكن " فيليب كونجليتون " يبدأ هذا العصر عام 1980 ويعتبر فيلم " الإمبراطورية تقاوم " نقطة البداية ، ففي هذه المرحلة بدأ انتشار الكمبيوتر والفيديو المنماوالي و التلفزيون السلكي .
في العالم العربي:
- السينما في تونس : عرفت تونس السينما قبل غيرها من البلدان العربية ، عندما جاء لوميير إليها 1896 وصور 12 فيلما ً ، العروض السينمائية الأولى 1897 عرضها ألبير سماما شيكلي والمصور سولي ، أول قاعة عرض 1907 أسسها شركة أومياباتيه ، أول فيلم 1919 صوره لوتيزمورا اسمه الأسياد الخمسة الملعونون ، ابن كلا أول تونسي مالكا ً لدار سينما 1920 واشتراها من أومنياباتي ، وأول فيلم ناطق في تونس 1929 ( مغني الجاز ) لآلان كروسلاند ، صدر قانون السينما عام 1960، ثم تأسس الاتحاد التونسي للسنمائيين الهواة 1961
- السينما في مصر : عرفت الاسكندرية أول عرض سينمائي 1896 وكان انتاجا ً فرنسيا ً ، وفي عام 1897 أرسلت دار لوميير الفرنسية مبعوثا ً ليصور أول شرائط سينمائية بمصر ، أقام م.س. كونجولينوس أول صالة عرض بمصر عام 1900 بالاسكندرية ، تكونت الشركة السينمائية المصرية بالاسكندرية عام 1917 ، تأسست شركة مصر للتمثيل والسينما عام 1925 ، أول الأفلام الناطقة بالعربية ( أنشودة الفؤاد ) انتجته شركة النحاس فيلم وعرض عام 1931 ، وتعتبر مرحلة الأربعينات مرحلة انتعاش الفيلم المصري ، أنشأت م .ع .س 1962
- السينما في لبنان : بدأت بمحاولات فردية 1929 ، لم يترسخ الانتاج السينمائي حتى 1952 ، أول فيلم 1929 كوميدي صامت أنتجه إيطالي ، أول استديو عام 1933 ، فلمان ناطقان بالعربية ( عذاب الضمير ، قلبان وجسد ) وعرض الفلم اللبناني ( إلى أين ؟ ) الذي انتج عام 1957 في مهرجان كان ولفت أنظار النقاد في أوروبا . تأسس المركز الوطني للسينما اللبنانية عام 1964.
- السينما في الجزائر :
دخلت على يد الفرنسيين ،و لم يكن فيها حتى 1946 سوى مصلحة فوتوغرافية واحدة ، وأنشأ الفرنسيون 1947 مصلحة سينمائية أنتجت أفلام ( قيصرية 1949 ، الإسلام 1949 ، العيد غير المنتظر ، أغنى ساعات أفريقيا الرومانية ، هيبتون الملكية )، وشكلت عام 1948 مصلحة الإذاعة السينمائية ،
بدأت السينما الجزائرية ( أثناء الثورة التحريرية لخدمة قضية الجزائر العادلة و إسماع صوتها في العالم)وكان التطور الحقيقي سنة 1961 بإنشاء" لجنة للسينما مرتبطة بالحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية" حكومة المنفى .و قد أنتجت عدة أفلام وأشرطة وثائقية تعرف بالثورة.

- السينما الفلسطينية : انطلقت على يد هواة منهم إبراهيم حسن سرحان ومحمد صالح الكيالي في بداية الثلاثينات من القرن العشرين ( صور سرحان الملك السعودي بفلسطين 1935) من أفلامه أيضا ًَ شمس وقمر ، صراع في جرش ، أحلام تحققت بمساعدة جمال صقر ، كما صنع الكيالي 1969 فيلم ( ثلاث عمليات في فلسطين ) ، فيلم ( لا للحل السلمي ) وفي 1970 فيلم ( بالروح بالدم ) لمصطفى أبو علي أول فلم مهم للوحدة ، وفي عام 1973 تم تأسيس جماعة السينما الفلسطينية وأنتجت فيلما واحدا ( مشاهدة الاحتلال في غزة )
- السينما في الكويت: ترتبط نشأتها وتطورها باسم المخرج الكويتي خالد الصديق ، " بس يا بحر " و " عرس الزين " عن قصة الأديب السوداني الطيب صالح ،
- السينما في الإمارات : بدأت متأخرة ففي 1981 تأسس ناد للسينما ، ثم 1982 تأسس نادي الشارقة ، انتج أول فيلم إماراتي عام 1988 بعنوان عابر سبيل للمخرج علي العبدول وإنتاج شركة أفلام اليمامة التي تأسست عام 1979
- السينما في السعودية : يعتبر عبد الله المحيسن أول مخرج سينمائي سعودي ، أسس شركة الرياض عام 1975 ، وأخرج ثلاثة أفلام ( تطوير الرياض عام 1976 ، واغتيال مدينة ، والإسلام جسر المستقبل عام 1982 .
- السينما في قطر : وجدت داخل شركات البترول منذ 1952 حتى 1960 ، تأسست شركة قطر للسينما وتوزيع الأفلام 1970، أنشئت وحدة الأفلام التسجيلية والقصيرة عام 1981 ، أول فيلم روائي قطري عام 1983 بعنوان حارس الفنار
- السينما في البحرين : تأسست شركة البحرين للسينما عام 1968 ، تأسس نادي البحرين للسينما عام 1980 بفضل ( أمين صالح ، خليل يوسف ، عبد المنعم إبراهيم ، محمد فاضل ، نادر المسقطي ) يعتبر خليفة شاهين أول مخرج سينمائي من البحرين أخرج أول فيلم تسجيلي عام 1967 بعنوان كشمير تنادي ، وأسس شركته عام 1971، " اليوم القومي " عام 1973 ، وصور جزيرة 1975 ، أناس في الأفق 1976 ، الموجة السوداء 1977
- السينما في العراق : كانت شركة أفلام بغداد المحدودة أول الشركات التي أنشأت 1942، وأول فيلم 1946 بعنوان ابن الشرق للمخرج المصري نيازي مصطفى . السينما في السودان : نشأ مكتب الاتصال العام للتصوير السينمائي بالسودان عام 1949 أول فيلم 1970 بعنوان أمال وأحلام لإبراهيم ملاسي والمحاولة الثانية عام 1974 للمخرج أنور هاشم بعنوان شروق .
- السينما في ليبيا : أنشأت المؤسسة الليبية العامة للخيالة 1973 ، بدأ النشاط السينمائي عام 1970 بإنتاج أشرطة تعليمية ، وأنتج عام 1973 فيلم " كفاح الشعب الليبي ضد الاستعمار " (( السينما في المغرب )) : بدأت في السنوات الأخيرة من خمسينات القرن العشرين ، وأنشئ المركز السينمائي المغربي 1944 ، وأنتج أول شريط ناطق بالعربية 1946 تحت اسم الباب السابع .
- السينما في سوريا : أول عرض سينمائي 1908 عن طريق مجموعة من الأجانب قدموا من تركيا وأقاموا عهرضا في أحد مقاهي المدينة ، إلا أن البداية الحقيقية جاءت 1912 ، أنشأت السلطة العثمانية أول دار سينما بدمشق عام 1916 ، افتتحت صالة عرض أخرى 1918 سميت زهرة دمشق ، أول شركة إنتاج سينمائي " حرمون فيلم " أنتجت عام 1928 أول فيلم في سوريا ( المتهم البريء ) ، وبعد الاستقلال أنشأ نزيه الشهبندر استديو سينمائي عام 1947 وأنتج أول أفلامه بعنوان نور وظلام ،[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sic-mosta.own0.com
Admin
Admin


عدد المساهمات: 224
تاريخ التسجيل: 18/01/2010

مُساهمةموضوع: نشأة التلفزيون   الجمعة يناير 22, 2010 2:55 pm

نشأة التلفزيون
تتكون كلمة تلفزيون في اللغة الإنجليزية من كلمتين هي: (تلي) و (فيجن) (Tele) (Vision)
والأولى تعني (البعيد)، أما الثانية فتعني (رؤية)ولذلك فإن دمج هاتين الكلمتين تعني (مشاهدة البعيد)
أي إن هذا الجهاز يحضر إلى منماوالك الأشياء البعيدة لنشاهدها. والحقيقة هي أن فكرة نقل الصورة
المتحركة إلى المناماوال عبر جهاز استقبال منماوالي بشكل شبيه بإرسال الصوت والموسيقى عبر جهاز الراديو،
كانت محل اهتمام عدد من العلماء في كل من بريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى. ولكن الأفكار الناضجة القابلة للتطبيق لم تظهر إلا في منتصف العشرينيات
في القرن العشرين.
وكانت المحاولات الأولى تنصب على إجراء الأبحاث لنقل الصور المتحركة من خلال تمديدات الأسلاك الناقلة بين محطة الإرسال ومحطات الاستقبال.
وكان العنصر الرئيسي لتحريك التفكير في هذا الاتجاه هو نجاح العالم الألماني بول نبكو (Paul Nipkow) في عام 1884 ،1927م نجح أحد الباحثين في إرسال الصورة من العاصمة الأمريكية
واشنطن إلى نيويورك عبر خط سلكي (كابل).
في هذه الأثناء تمكن العالم الأمريكي فيلو فارنزورث
(Philo Farnsworth) من إدخال تحسين جذري على نظام المسح الضوئي ضاعف من وضوح الصور المنقولة تلفزيونياً. لكن أول خدمة تلفزيونية في العالم ظهرت في ألمانيا عام 1935م وكانت أحد الإنجازات العلمية الكبيرة التي افتخر بها الألمان واستخدموها في استعراض تفوقهم على الآخرين خلال دورة الألعاب الأولمبية العالمية التي أقيمت في برلين في عام 1936م،إذ كانت الصور التلفزيونية تنقل
من الملاعب الرياضية إلى صالات السينما وقاعات المشاهدة الجماعية في النوادي والفنادق لتشاهدها الجماهير
(لكن المصادر الأمريكية والبريطانية تجاهلت آنذاك هذا الحدث تماماً نكاية في النظام النازي).
بعد ذلك دخلت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا في تنافس محموم لتطوير التلفزيون وجعله وسيلة إعلامية مؤثرة في الدعاية التجارية والسياسية وكذلك أداة ترفيه لا تقاوم،إذ بدأت في شكل متزامن تقريباً أبحاث تطوير محطات الإرسال والاستقبال في كل من لندن ونيويورك،
فقامت شركة RCA ببثها التلفزيوني التجريبي في نيويورك عام 1930م، بينما بدأت الحكومة
البريطانية من خلال ال BBC تجارب الخدمة التلفزيونية العامة المنتظمة في منطقة لندن اعتباراً من عام 1936م
************************
لكن نهاية ذلك العقد وفي حوالي 1948م وبعد التخلص من آثار الحرب اندفعت الشركات الأمريكية والبريطانية بقوة لتقديم الخدمة التلفزيونية الملونة للمشاهدين بشكل عشوائي غير منظم يفتقد أبسط متطلبات التنسيق، ضاربة عرض الحائط بكل القرارات الصادرة عن الجهات الحكومية الرسمية التي لم تستطع السيطرة على سباق التنافس التجاري بين الشركات، وأدى هذا فيما بعد إلى تعدد أنظمة البث التلفزيوني الملون.
ولكن انتشار التلفزيون الملون كان بطيئاً جداً، ثم لم تلبث فرنسا أن انضمت إلى ذلك السباق.
أيضاً كانت هناك منافسة أخرى محتدمة لإنتاج أجهزة تسجيل تستطيع أن تسجل الصورة المتحركة والصوت
معاً على شريط يمكن استعادة عرض ما سجل عليه فوراً بدلاً من الاعتماد على الأفلام السينمائية في تسجيل
البرامج (التي كان من أبرز عيوبها الوقت الذي تستغرقه الأفلام
في التحميض وكذلك إمكانية تلف أو تعرض المادة المسجلة
للتشويه والخلل دون معرفةالمصور بذلك إلا بعد التحميض).
ولم يتحقق ذلك إلا عندما قدمت شركة RCA الأمريكية في عام 1953م أول جهاز تسجيل (فيديو تيب) فكان حدثاً هاماً في تاريخ
التلفزيون لكن شركة آمبكس أنتجت في عام 1956م جهاز فيديو تيب اكتسح كل ما سبقه ونال شهرة عالمية جعلته الجهاز المستخدم في الغالبية العظمى من محطات التلفزيون. في العالم
*******************
منذ بداية الستينيات، وبعد نضج صناعة التلفزيون على مستوى العالم وانتشار أجهزة الاستقبال التلفزيوني في المناماوال في جميع أنحاء العالم تقريباً وحتى قبل (تعميم تلوين الصورة)، أصبح التلفزيون
الأداة الإعلامية الأولى من حيث عدد المتابعين وتنوع مشاربهم وفئاتهم.
وكما كان التلفزيون وسيلة الإعلان التجاري الأكثر فاعلية في الولايات المتحدة، فقد أصبح وسيلة الدعاية السياسية الأولى في يد الحكومات، بسبب تمتعه بعدد من المزايا التي لم تتوافر قبله لأي وسيلة إعلامية أخرى، وخاصة في مجال نقل الأخبار والأحداث العالمية الهامة.
ومن أهم هذه العوامل ما يلي:
أ . المصداقية والمقدرة على الإقناع.
ب. السرعة في نقل الأخبار والأحداث.
ج. مجانية الخدمة.
هـ .تغير أنماط الترفيه والتسلية الجماعيةالتلفزيون
ا- لغويا : مكون من مقطعين télé ومعناه عن بعد وvision ومعناه الرؤية أي هو الرؤية عن بعد.ب- علميا: هو طريقة إرسال وإستقبال الصورة والصوت من مكان لآخر بواسطة الموجات الكهرومغناطيسية والأقمار الصناعية.

نشأة التلفزيون وتطوره:ا- في الولايات المتحدة الأمريكية :
بدأت الأبحاث فيها بواسطة جهود العالم تشارل جنكز إذ طور مبدأه في عام 1980 ولكنه لم يتمكن من ترجمة أبحاثه حتى عام 1925 حيث قدم الإثباتات الميكانيكية . أما في عام 1927 تعد موعد ظهور التلفزيون في المخابر وتاريخ أول بث تلفزيوني على المباشر . في 1931 إخترع زواكين أنبوب الصورة المستقبل وفي 1937 إخترع صمام تصوير إلكتروني.
في عام 1941 ظهرت 6 محطات تلفزيونية تجارية في الولايات المتحدة الأمريكية. في 1948 تم صنع مليون جهاز تلفزيون .

ب- نشأة التلفزيون في أوربا :
بريطانيا :ارتبط بإسم أحد علمائها جون بيرد إذ استطاع سنة 1924 نقل صورة لصليب وفي 1926 استطاع تصميم إرسال بث تلفزيوني ميكانيكي . في 30 سبتمبر 1939 قدمت هيئة الإذاعة البريطانية أول إذاعة تلفزيونية.
ألمانيا : أهم الأبحاث والدراسات هي أبحاث العالم بول نبكو الذي اخترع سنة 1884 أسطوانة مثقوبة وفي سنة 1939 بدأ البث التلفزيوني في بريطانيا وألمانيا .

فرنسا : بدأ كل من العالمين نورنيه ورونيو يجريان البحوث والدراسات فكان أول إرسال تلفزيوني عام 1931 .

الإتحاد السوفياتي : في سنة 1984 أصبح لديه عدد كبير من القنوات بلغت 116 محطة بث تنطق 45 لغة
التلفزيون في الوطن العربي :
عرفت المملكة المغربية البث التلفزيوني في 1954
الجزائر والعراق سنة 1956
لبنان عام 1959
سوريا ومصر عام 1960
الكويت عام 1961
السودان عام 1963
اليمن عام 1964
السعودية عام 1965
قطر عام 1970
البحرين عام 1973
عمان وفلسطين سنة 1974

خصائص التلفزيون :

* يعتمد على السمع والبصر لذا يؤثر على الناس .
* هو وسيلة سهلة توصل الصوت والصورة دون بذل جهد .
* يعتمد على الحركة المرافقة لعرض الصورة المرافقة أيضا بالصوت .
* وسيلة لعرض الإعلانات .
* متوفر في كل البيوت .
* يختصر الزمان بين حصول الحدث وعرضه للناس.
* له قدرة على جذب الناس وانتباههم.
* له القدرة على تركيز اهتمام الناس في أشياء محددة.
* عدساته تكبر صورة الأشياء التي لاتراها العين.
* قدرة التلفزيون على الإنتشار.

وظائف التلفزيون :
* يجذب اليه الصغار والكبار في مختلف الأماكن من خلال ما يعرض من معلومات .
* يساعد على نضج الشخصية .
* حقق أهدافا تربوية .

تأثير التلفزيون على التلفزيون :

الإيجابية :

* تعليم القيم والأخلاق الحميدة .
* تعزيز وتقوية الثقافة .
* اكتشاف المعلومات العامة والعلميةاكتساب المهارات .
* الترفيه عن النفس.
* تعليم التحدث باللغة الفصحى من خلال تحسينها و تعلم اللغات الأجنبية .

السلبية :

* تعلم المشاجرات واستخدام الألفاظ البذيئة
* تعلم العنف وشد الأعصاب
* تقليد العادات السيئة
* الخوف من أفلام الرعب
* تقليد الفتيات لمكياج ولبس الممثلات
* تأثيره على النظر
* تقليل رغبة الأطفال في الدراسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sic-mosta.own0.com
MERIEMSAY



عدد المساهمات: 1
تاريخ التسجيل: 16/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وسائل الاعلام   الخميس ديسمبر 16, 2010 2:24 pm

السلام عليكم اكزمكم الله يا اختنا في الله فيما افدتنا به من علم ولان صاحب العلم كريم كماقال الشافعي رايت العلم صاحبه كريم....وليس يزال يرفعه ختى ....يعظم امره القوم الكرام ولهدا نطمع في كرمكم في افادتنا بمراجع المعتمدة في بحث *دوامة الصمت *والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
salima27000



عدد المساهمات: 1
تاريخ التسجيل: 30/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وسائل الاعلام   الأحد يناير 16, 2011 10:33 pm

السلام عليكم
هل هناك عنازين كتب يمكن تحميلها على الأنترنيت منعلقة بوسائل الإعلام وفقا لبرنامج السنة الأولى
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yami24



عدد المساهمات: 6
تاريخ التسجيل: 03/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وسائل الاعلام   الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 4:06 pm

بارك الله فيك أخي لكن من الأحسن ان تكون هناك كتب كتعلقة بالمجال أحسن من المقالات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rosa nina



عدد المساهمات: 1
تاريخ التسجيل: 13/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وسائل الاعلام   الأحد نوفمبر 13, 2011 9:07 pm

السلام عليكم ان امكن انا اطلب تزويدي ببحث حول الصحافة المكتوبة في بريطانيا ومراجعه في اقرب وقت ممكن ان امكن وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إعلامية المستقبل



عدد المساهمات: 1
تاريخ التسجيل: 16/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وسائل الاعلام   الأربعاء مايو 16, 2012 12:22 am

يعطيك العافية

هل من الممكن التعريف بمصدر هذه المعلومات ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

تاريخ وسائل الاعلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تاريخ جبنيانة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي طلبة الإعلام والاتصال ::  :: -